دليلكنرشح لك

مطعم”أبو نورا”.. وجبة سمك بطعم التراث السكندري

تناولك وجبة أسماك ومأكولات بحرية طازجة بالمطاعم تتطلب بالتأكيد منك ميزانية خاصة وصحبة إما تجمع عائلي أو عدد كبير من الأصدقاء علي التراث السكندري، للجمع بين لذة الطعم وأنس الصحبة، لكن ما رأيك إذا زادت عليه متعة المكان والتراث السكندري ونسائم البحر؟ حيث يُمكنك أن تقول عقب تسديد الفاتورة “أحلى وجبة سي فوود تناولتها وقعدة حلوة”.

 مطعم أبو نورا للأسماك في منطقة بحري داخل أقدم أحياء محافظة الإسكندرية الساحلية في دولة مصر، يُشهر نفسه بأنه الجامع بين شهية الأطباق بطريقته الخاصة من خلال أطقم شيفات يعلمون جيداً سر الوصفة التي لا يرغبون في أن يعرفها أحد مثل سر طبق”مكرونة السي فوود” وجمال التراث السكندري، وبين متعة مشاهدة صناعة مراكب الصيد والسفن الضخمة، وهي أشهر وأقدم الصناعات التراثية الواقعة على شاطئ بحري، والمطل له في الجهة المقابلة قصر رأس التين.

مزج تراثي

فتلك الصناعة داخل محافظة الإسكندرية الساحلية أقدم الصناعات الحرفية المعتمدة على الأيادي المهرة من التراث السكندري، وأسسها الملك فؤاد في الحقبة الملكية،  وقد انتعشت تلك الورش حتى مطلع الألفية الثانية كأكبر قلعة لصناعة السفن، ومازالت قائمة إلى اليوم.

أما مطعم أبو نورا فقد استوحى من روح المكان والتراث تصميمه وأيضًا من التراث السكندري، والذي صممه مالكه”طارق أبو نورا” على شكل بيت خشبي، أقرب واجهته إلى شكل السفينة الأمامية، ليضم مزج تراثي خاص داخل المحافظة الساحلية.

مأكولات فريش علي التراث السكندري

مأكولات فريش علي التراث السكندري
مأكولات فريش علي التراث السكندري

وتطلب زيارتك إلى مطعم أبو نورا إعداد مبلغ يتراوح من 700- 1000 جنيه إذا كان العدد مكون من نحو ثلاثة أو أربعة أفراد، نظراً لأسعار أطباق السمك والجمبري والكلامياري والسبيط، لكنه يعفيك من دفع قيمة ضريبة أو خدمة.

يستقبلك المالك”طارق” بابتسامته المعهودة، ويوفر لك مكان لركن سيارتك، كنوع من خدمة داخل المكان، فأهم ما يحرص عليه”طارق” أن يجعل الزبون وفق قوله” مبتهج بطريقة الخدمة والحرص على الترحيب به، كأنه في منزله علي التراث السكندري.

ولمزيد من كسب قلب الزبون، جميع الأسماك الواردة إلى المطعم طازجة وليست من المزارع السمكية أو المُجمدة، ويسمح لك المطعم أن تختار بنفسك أصناف الجمبري والكابوريا والأستاكوزا وأحجامها والأسماك البحرية الطازجة، لكي يتم إعدادها لك “عمولة”، ثم يتم عرض كافة اختيارات الطبخ، مع ترشيح الأطباق المميزة التي يشتهر بها المطعم.

ولكي يبرز”طارق” حبه للزبون، كما قال لـ “ترحالك”أطبب الميزان بجمبريتيين مثلا هدية من عندي، فالزبون لازم يشعر بالكرم والمعاملة الجيدة”.

قبلة مشاهير الفن

قبلة مشاهير الفن
قبلة مشاهير الفن

عند صعودك على سلالم المطعم، للوصول إلى الطاولة، ستلاحقك صور”طارق” مع مشاهير الفن في لوحات مبروزة مثل المخرجة ساندرا نشآت، المخرج داوود عبد السيد الذي صور بداخله مشهد من فيلمه الشهير “رسائل البحر”، والذي جاء في حوار دار بين الفنانين”آسر ياسين ومحمد لطفي”.
وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم، الفنان هاني عادل، فاروق فلوكس، يحيى الفخراني، بطل المصارعة كرم جابر، الفنان سعد الصغير، والذي ربما يضفي بداخلك روح بأهمية ومتعة المكان الذي يفضله مشاهير أهل الفن لما له من روح علي غرار التراث السكندري.

20 دقيقة خاصة

عقب طلبك للوجبة، يمكنك قضاء بين 20- 25 دقيقة قبل نزول الأطباق على الطاولة تُشاهد مراحل صناعة السفن واللانشات البحرية على شاطئ الرمال من خلال شرفات المطعم، فحركة الحرفيين في تلك الصناعة تتم على رمال البحر، ليصنع شاطئ البحر بألوانه الزرقاء الصافية خلفية وراء التصنيع، لتنظر لهم كأنهم داخل لوحة فنية مرسومة أمامك تجمع بين جدية العمل وبهجة الروح المطلة على البحر، وتستعيد في ذاكرتك أغاني البحارة والصيد التي تشحن الطاقة وتزود الهمم.

وعندما تبتعد بنظرك إلى الميناء المقابل ستجد أضواء قصر رأس التين الرئاسي يتلألأ أمام عينيك في مشهد تراثي فريد، ربما كان السبب في جذب الفنانين وصناع الدراما له، أو أن الملك فؤاد كان له بُعد تاريخي بجعل صناعة السفن مرتبطة برمال الإسكندرية.

مذاق بيتي

مذاق بيتي
مذاق بيتي

وتتميز أطباق مطعم “أبو نورا” بأنها أقرب إلى المذاق البيتي القريب من القلوب بقول طارق لنا “الزبون يقول لي كأني بأكل على طبلية بيتي”، وهذا ما يعتبره المطعم من أهم ما يُميز أطباقه.

الأسعار

وتأتي متوسط أسعار الأطباق التي تتغير كل فترة وفق أسعار بورصة الأسماك في وسط هذا التراث السكندري، طبق المكرونة السي فود 60 جنيه، شربة سي فود لبن صافي بدون مياه 50 جنيه، أطباق أسماك دنيس من البحر- المياس- القاروص- البربرون البلدي من 180-200- 220 جنيه، جمبري قزازي أو أحمر وليس المجمد 260- 280- 320 أقصى سعر 360 جنيه على حسب الحجم.

سبيط بلدي بأطباقه” الميكس- المشوي- الطاجن” 220 جنيه، الكابوريا 160- 200 جنيه، الأطباق المميزة التي يرشحها دائماً “طارق” للزبون، المكرونة السي فود، السبيط المشوي على الجريل، جمبري مشوي أو جمبري بترفلاي، ملوخية بالجمبري.

وترتفع تكلفة الوجبة الكاملة أو تنخفض وفق حجم الطلب وعدد الأفراد المشاركين، لذا أجمع معظم الزائرين أن متوسط الدفع يبدأ من 700 جنيه.

زيارة متكررة

يؤكد المطعم أنه قد رفض عروض فتح فروع له في أماكن أخرى، للحفاظ على الحالة الخاصة النابعة من موقع المطعم، كما أنه يُشير أن احتفاظه بموقعه إلى اليوم جعل الزبائن تحب المجئ إليه مرة أخرى ومرات كثيرة، بقول المالك “الحمد لله اللي بيجي مرة بيفضل يجيلي على طول، وخاصة أهل الفن والمشاهير”؛ لمشاهدة التراث السكندري عن قرب.

ريفيو

ولإطلاعك على مزيد من جودة الطعم يمكنك مشاهدة “ريفيوهات” الزائرين على صفحة “طارق أبو نورا” على الفيس بوك، والتي تشهد دائمًا تباين في أراء الجمهور الذي خاض تجربة زيارة المكان وكانت أغلبها إيجابية، الزبونة نيفين شهاب تحدثت عن مطعم أبو نورا في أحدث “الريفيو” للمطعم: “ممتاز جداً، السمك طازة والتتبيلات ممتازة، خاصة السنجاري تحفة بجد والمكرونة السي فود وهمية”.
محمد إبراهيم بدوره علق”ممتاز جدًا وأسماك طازة واستقبال حلو وجو عالي أوي”، هاني الشرقاوي ثمن على أطباق أبو نورا المميزة قائلًا: ” أبو نورا” ده عظيم، الأكل تحفة والسمك طازة وبيظبطوا السنجاري والجمبري كويس أوي.

الأسماك في التراث السكندري

وتشتهر محافظة الإسكندرية ثان أكبر محافظات مصر بتزاحم مطاعم الأسماك والمأكولات البحرية باختلاف درجاتها بين الاقتصادية، المتوسطة، والمستوى العالي”الفاخرة”، وتأتي وجبة الأسماك من أغلى الوجبات التي تقدم في المطاعم أو يتم إعدادها في المنزل، فهي تتأثر بالأحوال الاقتصادية والظروف الجوية للبحر.

وتضم المحافظة أشهر حلقة للأسماك البحرية الطازجة وهي حلقة الأسماك في منطقة الأنفوشي القريبة من قلعة قايتباي الآثرية، بالإضافة إلى أسواق متخصصة في بيع الأسماك الطازجة مثل أبو قير، باكوس، الميدان، المعدية، عمر باشا، المكس، راتب، شيديا.

وتتنوع الأسماك البحرية داخل المحافظة الساحلية وأشهرها السردين، البطاطا، البساريا، الباربون، الدنيس، بينما يعد الجمبري، الكابوريا، السبيط، أم الخلول، الأخطبوط، الأستاكوزا، الجندفلي، القواقع البحرية، الكاليماري، من أشهر المأكولات البحرية.

ويشتهر المصريون بتناول وجبات الأسماك المملحة في موسم عيد الربيع بتناول وجبة”الفسيخ” وهي أسماك البوري التي تضع في الملح والشطة بعيدة عن الإضاءة والشمس والتهوية، والأسماك المُدخنة مثل”الرينجا” والتي يتم تناولها أيضا في الربيع والصيف، وتختلف أسعارهم وفقًا لأسعار السمك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المقال محمي لحقوق الكاتب !!