ثقافة وفلكلورعادات وتقاليد

تعرف على ليلة العمر داخل الحي الشعبي في مصر

أصدقائي الرحالة والمسافرين كم شخص منكم سافر إلى مصر وتمت دعوته إلى حضور حفلة زفاف أو ليلة العمر؟ أو حتى إلى حفلة تأثيث منزل عروسين جدد؟

بالتأكيد هناك العديد منكم من حالفه الحظ واختلط أو شاهد هذا النوع من الثقافة داخل مصر وهو بالمناسبة يختلف بين الطبقات الاجتماعية وبين محافظات مصر ما بين شرقها وغربها وشمالها وجنوبها، وبالتأكيد هناك من لم يُحالفه الحظ لحضور احتفالات الزفاف أو ليلة العمر داخل الأحياء الشعبية؛ لذلك احزم امتعتك لنأخذك في في جولة سريعة عن هذه الثقافة الممتعة.

أنواع حفلات الزفاف بمصر أو ليلة العمر

لدينا أنواع مختلفة من حفلات الزفاف في مصر أبرزها:

في صعيد مصر :حفلات الزفاف أو ليلة العمر لا تكون مختلطة أبدًا، أي لا تجمع بين الجنسين في مكانٍ واحد، بل أن في معظم محافظات الصعيد يتم فصل الرجال عن النساء في الأعراس مع وجود مطربيين شعبيين من نفس القرية، بالإضافة إلى رقصة الخيل والعصا والمزمار الصعيدي.

زفاف في الصعيد
زفاف في الصعيد

في المحافظات الكبرى مثل الإسكندرية والقاهرة:  فيكون الزفاف أو ليلة العمر حسب المستوى الثقافي والمادي والاجتماعي، وعلى سبيل المثال الفئة المتعلمة تميل إلى عقد القران أولًا في الجوامع لكتب الكتاب، وبعد ذلك حجز قاعة احتفالات لإتمام مراسم الزفاف أو ليلة العمر وأيضًا فخامة القاعة تعود للمستوى المادي للعريس.

زفاف في الحضر
زفاف في الحضر

بالنسبة للفئة غير المتعلمة أو المتواجدة بالمناطق الشعبية فهناك جزء لا بأس به يتمم مراسم الزفاف في الشارع أو فيما يعرف في دول اخرى open air وذلك بإقامة شوادر كبيرة وتعليق الأنوار والزينة ووضع كراسي لضيوف حفل الزفاف وكوشة للعروسين.

وفي هذا المقال سنُلقي الضوء على الأفراح الشعبية وترتيباتها:-

أولًا: ما قبل يوم الزفاف أو ليلة العمر

هناك فئة في مصر تقوم بمراسم تقليدية يتبعها الجميع في مصر، ومن أبرز هذه المراسم “ليلة الحنة” و ليلة “لنقل أثاث العروس”، وليلة “كتب الكتاب” التي قد تتم قبلها بمدة كافية أو بنفس يوم الزواج.

ليلة كتب الكتاب:

في العرف المصري تبدأ مراسم وتحضيرات الزواج بالخطوبة ويُهدي فيها العريس الدبلة لعروسه وأيضًا شبكة لها، تختلف حسب المستوى المادي له؛ فالبعض يكتفي بالدبلة لسوء الأوضاع المادية، وبعد فترة زمنية مُحددة يُتفق عليها أهل العروسين يتم كتب الكتاب على يد مأذون في أحد الجوامع أو بمنزل أهل العروس.

ففي السابق كان كتب الكتاب يتم قبل الزفاف او ليلة العمر بشهر او أسبوع ولكن مع تقدم الوقت و توفيرًا للتكلفة اصبح كتب الكتاب يتم عقده يوم الزفاف نفسه.

في الأفراح الشعبية دائمًا ما يُعقد كتب الكتاب بالشارع أو المسجد مع دعوة جميع الحاضرين من أقارب العروسين.

ليلة نقل أثاث بيت الزوجية

وهو ما يعرف بالعامية في مصر ” يوم العفش ” الذي يبدأ من الساعة الواحدة ظهرًا إلى ما قبل المغرب بالأغاني الشعبية والمهرجانات ويتم إذاعتها في مكبرات الصوت التي تكاد تصل إلى غرفة نومك في بعض الأحيان.

يُخصص أهل العروسين “يوم العفش” لنقل أثاث منزل العروسين على عربيات نقل كبيرة ويجب أن يكون الأثاث مكشوفًا بصورة توضح نوعية وعدد الأجهزة والمفارش والأدوات التي سيتم استخدامها في منزل العروسين؛ لأن أهل العروسين يعتبرون أن هذا نوع من الفرحة وتفاخرًا بأن ابنهم أو ابنتهم لديه أفضل جهاز وكنوع من إشهار الزواج أيضًا.

ليلة الحنة :

الحنه
الحنه

وهي تُعرف في دول أخرى بأنها حفل توديع العزوبية سواء للرجال أو النساء لكن في مصر وفي الحي الشعبي على وجه التحديد لها طابع  وشكل ومضمون مختلف.

ليلة الحنة تبدأ بالعادة في تمام الساعة السابعة ويتم إقامة الشادر ووضع مقاعد للحاضرين وتعليق أنوار الزينة التي تختلف ألوانها حيث تعطي إضاءة مُبهجة ويعتبرها أهل الحي الشعبي تعبير عن الفخامة والاشهار أيضًا وأمر لابد منه مع استخدام مكبرات الصوت والأغاني الشعبية والمهرجانات.

و يبدأ أهل العروس أو العريس باستقبال الحضور من الأهل والأقارب بوقت مبكر، وجدير بالذكر أيضًا أن أهل العروس أو العريس يقدموا وجبات غذاء للحاضرين من الأهل والأقارب مما يدل على الفرحة والكرم من وجهة نظرهم، وفي المساء تؤدي فرقة نوبية شعبية بعض الأغاني والرقصات وتستخدم الطبل في الشارع، ويحضر هذا الاحتفال العروس والأهل جميعهم و يقوموا بإعداد ما يُسمى بعجينة الحنة ليضع الحضور يدهم بداخلها فتأخذ لون الحناء.

أما بالنسبة لحنة العروس هناك بعض الطقوس الإضافية حيث أن العروس تأتي بمن ترسم لها الحنة على جسمها ويدها و لصديقاتها أيضًا، وتحتفل العروس مع صديقاتها بالليلة.

ثانيا ليلة الزفاف “ليلة العمر”:

ليلة العمر لأي شاب أو فتاة مليئة بالمفاجأت داخل أرجاء الحي الشعبي، هل تتذكر الشادر الذي نصب للاحتفال باليلة الحنة؟ نعم هو نفسِه الذي سيُعقد به حفل الزفاف ويتم إضافة منصة خشبية لوضع الكوشة فوقها ويبدأ الزفاف أو ليلة العمر بوجود قاريء قرآن ويجب أن يرتدي القاريء ثوبه الأبيض؛ لان ذلك دليل على التبارك والفرحة والفأل الحسن و بعد الانتهاء من قرائته لورد القرآن تبدأ مراسم الزفاف.

  • الزفة : هي أول جزء من أجزاء ليلة الزفاف حيث تصل العروس في سيارة مُزينة بالورود (لا يمكن أن تُزف العروس في مجرد سيارة عادية فالبعض إذا لم يمتلك سيارة يقوم بتأجير واحدة وتزيينها ) وبالطبع يتبع العروسين مجموعة من السيارات الأخرى التي تبدأ باستخدام تنبيهات السيارات للتعبير عن الفرحة (وزفة السيارات التي تتبع سيارة العروسين هي هدية من أصدقائهم والمقربين لهم تعبيرًا عن فرحتهم ومجاملتهم للعروسين)
  • استقبال العروسين: بالطبع العروس في مصر تُفضل الفستان كبير الحجم فتجد صديقاتها وأقربائها ووالدتها يقومن بمساعدتها للنزول من السيارة ويكون فخر لبنات العائلة والصديقات حمل ذيل فستان العروس الأبيض والوقوف بجانبها إن احتاجت شيء إلى أن تجلس بجوار العريس مع انطلاق الزغاريد (هي صوت يصدره النساء بواسطة تحريك اللسان للتعبير عن الفرحة)
  • الحفل: وهنا نأتي للجزء المهم والأخير ففي العادة قبل الكورونا يأتي أهل العروسين ” بالنمر” !! عفوا أعلم أن الكلمة غريبة على مسامعك، والمقصود بالنمر مطرب شعبي لإحياء الفرح، ويقوم الحضور بما يُسمى “تنقيط العروسين”، عفوا هناك مصطلح أخر وهو ” النقطة ” أو “النقوط” ويعني أن يقوم الحضور بإعطاء أهل العروسين ما يتيسر لهم من المال كنوع من الهدية والمجاملة ( هذا طبعًا يتطلب من أهل العروسين أن يكونوا على دراية بالشخص الذي أهدى إليهم المال لرد النقود لذلك الشخص في مناسبة خاصة به).

عادةَ تستمر أفراح الحي الشعبي حتى الساعة الواحدة بعد منتصف الليل، وعقب جائحة كورونا أصبح مسموح فقط مسموح بساعتان و بدون مطرب.

أما بالنسبة للسؤال المضحك والأهم : من الذي يتكفل بمصاريف ليلة الزفاف أو ليلة العمر؟؟ الإجابة هنا عند بعض المصريين ” والله حسب الاتفاق والنص بالنص “

وإلى هنا نصل لنهاية مقالنا على أن نلتقي معكم مرة أخرى في مقال جديد وجولة جديدة.

أميرة عبد الغني

رحالة مصرية أوثق العالم من خلال عدستي، صانعة للحلوى والشوكولاتة، هاوية للتصوير. لمتابعتي من هنا:

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى