استرالياوِجهات

تعرف على أفضل 9 معالم سياحية في أستراليا

أستراليا هي أرض الأحلام، وأصغر قارة في العالم وأكبر جزيرة فهي تعادل من حيث المساحة حجم الولايات المتحدة ويبلغ عدد سكانها حجم ولاية نيويورك ويوجد بها أكثر الحيوانات البرية غرابة على هذا الكوكب، لأن أستراليا هي أرض العجائب، حيث يمكنك على طول الساحل استكشاف المدن النابضة بالحياة متعددة الثقافات والجزر الرملية الشاسعة والغابات المطيرة القديمة وإحدى العجائب الطبيعية الأكثر روعة على كوكب الأرض، بالإضافة إلى الحاجز المرجاني العظيم. في المناطق النائية وتوفر المتنزهات أوالصحاري ذات الأرض الحمراء أقصى درجات المغامرة.

يُمكنك اختيار مغامرتك الخاصة من خلال قائمتنا لأفضل المعالم السياحية في أستراليا :

دار أوبرا سيدني أستراليا

دار أوبرا سيدني أستراليا
دار أوبرا سيدني أستراليا

يقع هذا المبنى الشهير في Bennelong Point في سيدني، ويحتفل بقائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو، وهو أحد الرموز المعمارية العظيمة في العالم، ويتميز بموقع مذهل، ويحيط الماء بالهيكل من ثلاث جهات، وتحده الحدائق النباتية الملكية من الجنوب.

يُمكنك الاستمتاع بجولة في المبنى الذي يضم مسارح، واستوديوهات، وقاعة حفلات، وغرف عرض وسينما، وهو أحد أفضل المواقع لتصوير دار الأوبرا هو Mrs Macquarie’s Chair في الحدائق النباتية الملكية، أو يُمكنك القفز على متن رحلة بحرية في المرفأ للاستمتاع بالمناظر الخلابة.

حديقة الحاجز المرجاني العظيم البحرية

حديقة الحاجز المرجاني العظيم البحرية
حديقة الحاجز المرجاني العظيم البحرية

تُعد حديقة الحاجز المرجاني العظيم البحرية إحدى أكبر الهياكل الحية على هذا الكوكب، وفي عام 1975، تم إنشاء Great Barrier Reef Marine Park لحماية النظم البيئية الهشة، والتي تضم أكثر من 3000 من الشعاب المرجانية، و600 جزيرة قارية بما في ذلك مجموعة Whitsunday الجميلة، وجزر المنجروف الساحلية.

هي واحدة من عجائب الدنيا السبع الطبيعية في العالم، وتشمل المجموعة المذهلة للحياة البحرية الشعاب المرجانية الناعمة والصلبة، وأكثر من 1600 نوع من الأسماك الاستوائية، وأسماك القرش، وأبقار البحر، والدلافين، والسلاحف، والمحار العملاق.

إذا كنت تفضل البقاء دون النزول المياه للغطس، يُمكنك رؤية الشعاب المرجانية من محطات المشاهدة تحت الماء والقوارب ذات القاع الزجاجي.

حديقة أولورو كاتا تجوتا الوطنية في أستراليا

حديقة أولورو كاتا تجوتا الوطنية في أستراليا
حديقة أولورو كاتا تجوتا الوطنية في أستراليا

تقع حديقة أولورو كاتا تجوتا الوطنية في قلب المركز الأحمر بأستراليا، وتعد أولورو المعروفة سابقاً باسم آيرز روك، وهي واحدة من أكثر العجائب الطبيعية التي تم تصويرها في البلاد.

تشكل المونوليث الأحمر محور حديقة أولورو كاتا تجوتا الوطنية، وهي منطقة تراث عالمي تدار بشكل مشترك من قبل متنزهات أستراليا، ومُلاك الأراضي التقليديين.

يُوجد أيضاً في الحديقة صخور حمراء على شكل قبة تسمى كاتا تجوتا (أولجاس)، ومع غروب الشمس في السماء يتجمع المشاهدون لمشاهدة ألوان أولورو المذهلة، وهناك طريقة رائعة لتقدير هذه المواقع المقدسة وهي الانضمام إلى جولة يقودها مرشدون وحراس من السكان الأصليين.

جسر ميناء سيدني أستراليا

جسر ميناء سيدني أستراليا
جسر ميناء سيدني أستراليا

يعد جسر ميناء سيدني أحد أشهر مناطق الجذب السياحي في أستراليا، ويُطلق على هذا البناء الرائع لقب “كوهانجر”، وهو أكبر جسر مقوس من الصلب في العالم، واكتمل في عام 1932 من قبل دار أوبرا سيدني.

يرتفع الجسر 134 متراً فوق المرفأ، ويمتد لمسافة 500 متر، ويربط نورث شور في سيدني بالحي التجاري المركزي، بالإضافة إلى مسار المشاة، ويمتد خطان للسكك الحديدية فوق الجسر، بالإضافة إلى ثمانية ممرات لحركة المرور على الطرق، ويمكن تبديل اتجاه كل حارة لاستيعاب تدفق حركة المرور.

أحد أهم الأشياء التي يُمكنك القيام بها في سيدني هو الصعود بصحبة مرشد إلى قمة الجسر؛ حيث يمكنك الاستمتاع بمناظر خلابة للميناء والمدينة، وللحصول على لمحة عامة عن تاريخ الجسر وبنائه، قم بزيارة المتحف في الرصيف الجنوبي الشرقي.

حديقة الجبال الزرقاء الوطنية أستراليا

حديقة الجبال الزرقاء الوطنية أستراليا
حديقة الجبال الزرقاء الوطنية أستراليا

حديقة بلو ماونتنز الوطنية من مواقع التراث العالمي لليونسكو، وتقع حديقة الجبال الزرقاء الوطنية الجميلة على بعد 81 كيلومتراً غرب سيدني، وهي رحلة يومية شهيرة من المدينة، وتم تسمية هذه الحديقة المذهلة باسم الضباب الأزرق المنبثق من العديد من أشجار الأوكالبتوس، وتحمي الحديقة أكثر من 664000 فدان من البرية وتشمل الوديان الدرامية، والشلالات، واللوحات الصخرية الأصلية، و 140 كيلومتراً من مسارات المشي لمسافات طويلة.

أشهر مناطق الجذب في المنتزه هي التكوينات الصخرية الشاهقة من الحجر الرملي، والتي تسمى الأخوات الثلاثة، وتشمل المعالم البارزة الأخرى، ومنها سكة حديد كاتومبا ذات المناظر الخلابة، والأكثر انحداراً في العالم، والتي تنقل الركاب عبر وادي Jamison عبر نفق على جانب الجرف إلى غابة مطيرة قديمة.

بالإضافة إلى وجود Skyway و Scenic Cableway و Scenic Walkway، والتي توفر جميعها إطلالات مرتفعة على الغابات الكثيفة، وتعد رياضة المشي لمسافات طويلة والهبوط من قمم الجبال وتسلق الصخور، وركوب الدراجات في الجبال، وركوب الخيل من الأشياء الشهيرة التي يمكنك القيام بها في حديقة الجبال الزرقاء الوطنية.

مدينة ملبورن  

مدينة ملبورن
مدينة ملبورن

تُعد ملبورن ثاني أكبر مدينة في أستراليا، وهي محطة شهيرة في العديد من مسارات الرحلات الأسترالية، وتعد المعارض والمسارح والمطاعم والمحلات التجارية والشعور الأوروبي المُميز بها هي عوامل الجذب الرئيسية لهذه المدينة المتطورة على نهر يارا.

إنها أيضاً مدينة خضراء؛ حيث تشغل الحدائق، والمساحات المفتوحة ما يقرب من ثلث مساحتها الإجمالية، وتشمل المعالم البارزة في المدينة الحدائق النباتية الملكية، وميدان الاتحاد، والمتحف الوطني في فيكتوريا، وملعب ملبورن للكريكيت؛ حيث يمكن لعشاق الرياضة مشاهدة الكريكيت في الصيف، وكرة القدم الأسترالية في الشتاء.

إذا كنت من عشاق التسوق يمكنك الذهاب إلى Royal Arcade الأنيق في شارع Bourke، وكذلك شارع Chapel، ومركز ملبورن المركزي للتسوق، وسوق الملكة فيكتوريا الذي يبيع الفواكه والخضروات والملابس والحرف اليدوية منذ أكثر من قرن.

تمتد مدينة ملبورن الكبرى إلى سلسلة جبال داندينونج Dandenong Ranges الجميلة، وفي الجنوب إلى شبه جزيرة Mornington؛ حيث يهرب العديد من السكان المحليين للقيام برحلات يومية، وقضاء عطلات على شاطئ البحر.

شاطئ بوندي

شاطئ بوندي
شاطئ بوندي

يعتبر شاطئ بوندي أحد أشهر الشواطئ في العالم، ويقع على بعد 15 دقيقة فقط بالسيارة من وسط المدينة، ويعد شاطئ بوندي موطناً لأحد أقدم نوادي ركوب الأمواج المنقذة للحياة في العالم. إنه أيضاً مكان رائع للنزهة أو التنزه على شاطئ البحر، ويتجمع هنا حشود من السياح والسكان المحليين للاحتفال بأعياد الميلاد وبالعام الجديد.

هناك طريقة رائعة للاستمتاع بمناظر البحر وهي التنزه على طول شاطئ بوندي الخلاب إلى ‪Bondi to Coogee Walk

تقع المتاجر، والمقاهي، والمطاعم عبر الشارع من هذا الشريط الساحلي الشهير، وتشمل عوامل الجذب الأخرى حول الشاطئ أسواق الأحد، ومسبح المحيط، ومنتزه التزلج.

توخى الحذر عند السباحة في بوندي، لأن غالباً ما تكتسح المد والجزر القوية السباحين المطمئنين إلى البحر، وخاصةً في الطرف الجنوبي من هذا الشريط الساحلي الذي يبلغ طوله كيلومتراً، لذلك يجب على السباحين البقاء بين الأعلام.

حديقة دينتري الوطنية

حديقة دينتري الوطنية
حديقة دينتري الوطنية

تعد حديقة دينتري الوطنية التي تقع في منطقة أقصى شمال كوينزلاند من بين أقدم النظم البيئية على الأرض، وهي منطقة تراث عالمي للمناطق الاستوائية الرطبة، وتنتمي المنطقة إلى سكان كوكو يالانجي الشرقيين، وتحمل العديد من معالمها الطبيعية أهمية روحية كبيرة.

تضم الحديقة قسمين رئيسيين: موسمان جورج؛ حيث تتدفق المياه النقية الصافية فوق صخور الجرانيت، وكيب تريبيوليشن، وهو من أجمل الأماكن التي يمكن زيارتها في أستراليا، حيث تلتقي الغابات المطيرة بالشعاب المرجانية على طول الشواطئ الرملية البيضاء الناعمة.

هذا الامتداد المذهل للساحل هو أحد الأماكن القليلة في العالم حيث يلتقي اثنان من أغنى النظم البيئية على كوكب الأرض، ويشمل التنوع البيولوجي المذهل للمنتزه أكثر من 18000 نوعاً من النباتات، ومجموعة واسعة من أنواع الحيوانات، بما في ذلك طائر الكاسواري، والتمساح، وفراشة يوليسيس الزرقاء العملاقة، وشجرة الكنغر السرية بينيت.

تعتبر مدينة المنتجع Port Douglas الواقعة جنوب المنتزه مباشرةً قاعدة رائعة لترتيب رحلات السفاري البرية في منتزه دينتري الوطنية.

جزيرة فريزر

جزيرة فريزر
جزيرة فريزر

تعد جزيرة فريزر المدرجة ضمن قائمة التراث العالمي فهي أكبر جزيرة رملية في العالم وواحدة من أفضل المغامرات الخارجية في أستراليا خاصةً لعشاق المغامرة، وتقع الجزيرة على طول شاطئ Seventy Five Mile الذي تجتاحه الرياح، ويمكنك رؤية الهياكل الصدئة لحطام السفن، ومنحدرات الحجر الرملي الملون في الكاتدرائيات، والمسابح الصخرية المليئة بالأسماك، والتي تسمى حمامات Champagne.

عند المغامرة في المناطق الداخلية بالجزيرة ستجد المعالم البارزة من جداول المياه العذبة النقية الصافية والبحيرات، وبعضها تغذيها الينابيع، والبعض الآخر يطفو وسط الكثبان الرملية الشاهقة، والغابات المطيرة القديمة المليئة بتنوع مذهل من النباتات، والحيوانات.

تتجول أسماك القرش، والدلافين، والحيتان في المياه، وتشمل حيوانات الجزيرة الخيول البرية، الدينغو، والخفافيش، والطائرات الشراعية، وأكثر من 300 نوع من الطيور.

يمكنك الوصول إلى جزيرة فريزر بالعبّارة من شاطئ رينبو، وخليج هيرفي، وتعتبر مركبات الدفع الرباعي ضرورية لأن الجزيرة ليس بها طرق مغلقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى