أفريقياوِجهات

مراكش وأجمل 10 أماكن سياحية لزيارتها

مراكش هي مدينة تلخص كل سحر المغرب في شمال إفريقيا. حيث يوجد أفضل أماكن سياحية في مراكش تستحق الزيارة لما لها من أهمية كبيرة وستجد بها مزيج مُذهل من القديم والجديد. مجرد الاستمتاع بجوها المعتدل ورؤية سحر الثعابين والمتاجر التي تبيع الكثير من الأشياء القيمة التي لن تجدها إلا في مدينة السحر والجمال والتي تجذب انتباهك وسط روح المغرب النابضة بالحياة.

تشتهر هذه المدينة بالنسبة للسائحين المحبين للتاريخ بوجود العديد من المتاحف والمعالم الأثرية والسياحية حيث تعد مراكش أيضًا بوابة منطقة الأطلس الكبير في المغرب ويمكنك الاستمتاع بجمال الجبال الخلاب بعد مغامرات مدينة مراكش.

 للحصول على أفكار حول أفضل الأماكن للزيارة، راجع قائمتنا لأفضل مناطق الجذب في مراكش.

مسجد الكتبية في مراكش

جامع الكتبية في مراكش
جامع الكتبية في مراكش

مسجد الكتبية هو أشهر معالم بها بمئذنته الرائعة التي يبلغ ارتفاعها 70 متراً والتي يمكن رؤيتها لأميال في كل اتجاه، وهو يقع بالقرب من ساحة جامع الفنا، وتم بناء المسجد عام 1162 وهو أحد أعظم إنجازات العمارة الموحدية، وذو أبعاد كبيرة واستثنائية، فهو يشغل مساحة 5300 متر مربع ويتكون من 17 جناحًا و11 قبة مزدانة بالنقوش، ولا يسمح لغير المسلمين بدخول المسجد نفسه.

العنوان: شارع محمد الخامس، مراكش

مدرسة ابن يوسف

مدرسة ابن يوسف
مدرسة ابن يوسف

مدرسة ابن يوسف هي مدرسة إسلامية للتعليم بُنيت عام 1565 من قبل السعديين، وهي أكبر كلية دينية في المغرب، وتتجمع مجموعات الغرف مع أماكن الطلاب التي كانت في السابق موطنًا لـ 900 تلميذ حول أفنية داخلية صغيرة بأسلوب معماري إسلامي نموذجي، لكن الفناء الداخلي الرئيسي هو أهم ما يميز هذه المدرسة، بالإضافة إلى بلاط الزليج الفاخر، والسقوف الهوابط، وتفاصيل خشب الأرز، والنقوش الكوفية المستخدمة كديكور عبر الجزء الداخلي من الفناء تجعل هذه المدرسة واحدة من أجمل المباني في المغرب.

الموقع: خارج ساحة بن يوسف، المدينة المنورة، مراكش

مقابر السعديين

مقابر السعديين
مقابر السعديين

هذه المدافن التي تعود للقرن السادس عشر هي موطن لـ 66 فردًا من سلالة السعديين التي حكمت مراكش بين عامي 1524 و 1668، وتضم المقابر هنا مقبرة الحاكم المنصور وخلفائه وأقرب أفراد عائلاتهم، بالإضافة إلى وجود الأضرحة وسط حديقة ضخمة.

الضريح الرئيسي مكان دفن مولاي يزيد به محراب رائع (مكان للصلاة)، وقام خلفاء العلويون بتطوير قبور السعديين وتم إعادة اكتشافها في أوائل القرن العشرين.

العنوان: شارع القصبة، المدينة المنورة، مراكش

قصر الباهية

قصر الباهية
قصر الباهية

تم بناء هذا القصر الرائع في أواخر القرن التاسع عشر كمقر إقامة للصدر الأعظم بو أحمد الذي خدم السلطان مولاي الحسن الأول، وهو يعد أهم المعالم التاريخية في مراكش، والديكور الداخلي للقصر عبارة عن عرض مبهر لبلاط الزليج والأسقف المطلية والمزخرفة، وملامح حديدية تعرض الحياة الفخمة لأولئك الذين كانوا في مرتبة عالية في صالح السلطان في ذلك الوقت.

تعد الساحة الرخامية الضخمة والصالونات الفخمة في منطقة الحرم من عوامل الجذب الرئيسية في حين أن الفناء الداخلي الخصب للرياض الكبير مع نباتات أوراق الموز وأشجار الحمضيات هي فترة راحة هادئة من المدينة.

العنوان: شارع رياض زيتون الجديد، المدينة المنورة، مراكش

متحف دار السي سعيد للفنون والحرف المغربية

متحف دار السي سعيد للفنون والحرف المغربية
متحف دار السي سعيد للفنون والحرف المغربية

هذا القصر القديم الذي بناه الوزير السي سعيد هو موطن لمجموعة رائعة من المجوهرات البربرية المصنوعة من الفضة المصقولة بدقة، والمصابيح الزيتية من تارودانت، والمصنوعات الفخارية، والجلود المطرزة، والرخام، ويوجد أيضًا عرض للسجاد المغربي، ومجموعة مذهلة من إطارات الأبواب والنوافذ المغربية التقليدية، والتي تبرز أنماط العمارة المحلية لهذا البلد، ولأي شخص مهتم بتطور الفنون والحرف اليدوية في شمال إفريقيا.

بالقرب من دار سي سعيد، يوجد متحف تيسكيوين، ويمتلك مجموعة رائعة من الأزياء والمجوهرات والأسلحة والآلات الموسيقية والمنسوجات والأثاث التي تركز على الثقافة الصحراوية، والتي وضعها مؤرخ الفن الهولندي بيرت فلينت، ويوجد فرع آخر من المتحف في أغادير.

العنوان: متفرع من شارع رياض زيتون الجديد، المدينة المنورة، مراكش

متحف مراكش

متحف مراكش
متحف مراكش

يحتوي متحف مراكش على مجموعة انتقائية تتراوح من الفن المعاصر إلى النقوش القرآنية مع الأعمال الخزفية المحلية والمنسوجات والعملات المعدنية التي تم إلقاؤها بشكل جيد، وبالنسبة لمعظم الزوار فإن أهم ما يميز الزيارة هنا هو المبنى الذي يوجد فيه المتحف، وقصر المنبهي الذي تم بناؤه في أوائل القرن العشرين، وكان يسكنها وزير في الحكومة المغربية.

الهندسة المعمارية عبارة عن مزيج متناغم من شكل شمال إفريقيا المحلي مع عناصر برتغالية، وتتميز بمنطقة فناء مركزية رائعة للغاية تكتمل بثريا فخمة.

العنوان: ساحة ابن يوسف، المدينة المنورة، مراكش

قبة المرابطين

قبة مراكش
قبة المرابطين

تعتبر قبة المرابطين أقدم نصب تذكاري في مراكش، وتم بناؤه في القرن الثاني عشر في عهد علي ابن يوسف، وعلى الرغم من أن استخدامه الأصلي غير معروف، فقد اقترح بعض الخبراء أنه ربما كان دار الوضوء لمسجد كان يقع في الجوار، ويتميز الدار بتصميمه الخارجي البسيط، وهو مبنى مربع الشكل يعلوه قبة، والتصميم الداخلي أيضاً يتميز بسقف مقبب مُغطى بزخارف المُرابطين، وكانت القبة واحدة من المباني القليلة التي نجت من الدمار الذي لحق به من قبل الفاتحين الموحدون، والذين دمروا الكثير من الإرث المعماري السابق للمُرابطين.

العنوان: ساحة ابن يوسف، المدينة المنورة.

حدائق ماجوريل

حدائق ماجوريل
حدائق ماجوريل

هذه الحدائق الاستوائية المورقة المليئة بالصبار والنخيل والسراخس هي من عمل الرسام جاك ماجوريل، ويعود أصل ماجوريل إلى مدينة نانسي في فرنسا، وقد أتى إلى مراكش لأسباب صحية وأصبح معروفًا بلوحاته عن الحياة المغربية المحلية، ومع ذلك كان أشهر أعماله هذه الحديقة والأزرق النابض بالحياة المعروف الآن باسم ماجوريل بلو.

بعد وفاة ماجوريل في عام 1962، اشترى مصمم الأزياء الفرنسي إيف سان لوران العقار، وعند وفاته في عام 2008، تناثر رماده في الحدائق، وأصبح ستوديو الرسم القديم في ماجوريل الآن موطنًا لمتحف رائع مُخصص للفنون الإسلامية، والحدائق مفتوحة طوال أيام السنة من الساعة الثامنة صباحاً حتى الساعة السادسة مساءً.

ثمن تذكرة الدخول: 30 درهم “4 دولارات” ويوم الجمعة مجاناً.

العنوان: شارع يعقوب المنصور، مراكش

حدائق المنارة

حدائق المنارة
حدائق المنارة

هذه الحديقة الضخمة كانت ذات يوم ملاذًا ملكيًا، وهي فقاعة صفاء مخبأة في قلب مدينة مراكش، وهو مكان مفضل للسكان المحليين الذين يرغبون في الهروب من الزحام والاستمتاع ببعض الهدوء والسكينة. غالبية المنطقة مليئة ببساتين الزيتون، ولكن بالنسبة للزوار فإن عامل الجذب الرئيسي، وسبب المجيء إلى هذه الحدائق هو المسبح العاكس الكبير بجناحه الرائع.

 تم بناء المسبح والجناح في أواخر القرن التاسع عشر، وهما مكانان مفضلان للعديد من عائلات مراكش المحلية، الذين يأتون إلى هنا للنزهة والتنزه، وهناك فرص ممتازة لالتقاط الصور هنا للمسبح مع انعكاس سلسلة جبال أطلس في مياهه في يوم صافٍ.

العنوان: شارع المنارة، مراكش

منتزه توبقال الوطني

منتزه توبقال الوطني
منتزه توبقال الوطني

قرية إمليل الجبلية الساحرة تقع على بعد 57 كيلومترًا من جنوب مراكش، وهي نقطة الانطلاق للرحلات إلى حديقة توبقال الوطنية إنه مكان بارد يوفر الراحة إذا كنت وسط صخب مراكش لفترة من الوقت وتبحث عن بعض الهدوء والسكينة.

هذه الحديقة الوطنية هي الأكثر شعبية في البلاد، ويرجع هذا في الغالب إلى كونها موطنًا لأعلى جبل في المغرب وشمال إفريقيا، وهو جبل توبقال، بالإضافة إلى عدد من فرص المشي الرائعة التي تتراوح من مغامرات الرحلات متعددة الأيام إلى رحلات التنزه بعد الظهر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى