سياحة

السياحة في تنزانيا و8 مناطق ننصحك بزيارتها

تشتهر السياحة في تنزانيا بأنها تشتمل على أشهر المنتزهات الوطنية والمعالم الطبيعية في إفريقيا، بما في ذلك جبل كليمنجارو المهيب. وبالتالي، فإن أكثر الأشياء شيوعًا التي يمكنك القيام بها في تنزانيا هي رحلات السفاري والمغامرات المتعلقة بالحياة البرية.

حيث يجد معظم الزوار أنفسهم يمرون عبر دار السلام ويتجهون إلى المناطق البرية والوجهات الأخرى، وبالنسبة لمن يرغبون في قضاء بعض الوقت في الاستمتاع بأشعة الشمس سيجدون شواطئ زنجبار الجميلة التي قبال تقع  جزر بيمبا ومافيا وهي من العجائب الطبيعية التي يقدرها الغواصون والسباحون الذين يأتون إلى هنا من جميع أنحاء العالم لتجربة الحدائق المرجانية والأسماك الملونة والمياه الصافية.

استكشف خياراتك من خلال قائمتنا لأفضل مناطق السياحة في تنزانيا.

جبل كليمنجارو

جبل كليمنجارو
جبل كليمنجارو

جبل كليمنجارو هو أعلى قمة في أفريقيا ويبلغ ارتفاعه 5،895 م وهو أكثر معالم السياحة في تنزانيا شهرة، وحديقة جبل كليمنجارو الوطنية على عكس المتنزهات الأخرى في شمال تنزانيا، ولا تتم زيارتها من أجل الحياة البرية ولكن للحصول على فرصة للوقوف في رهبة هذا الجبل الرائع المغطى بالثلوج، وبالنسبة للكثيرين للصعود إلى القمة، ويمكن تسلق جبل كليمنجارو في أي وقت، وعلى الرغم من أن أفضل فترة هي من أواخر يونيو إلى أكتوبر خلال موسم الجفاف.

يعد أحد مواقع التراث العالمي، وتم تشكيل كليمنجارو منذ أكثر من مليون عام بواسطة حركة بركانية على طول وادي ريفت، ويرتفع الجبل من الأراضي الزراعية في المستوى الأدنى إلى الغابات المطيرة ومروج جبال الألب ثم المناظر الطبيعية.

 تعد منحدرات الغابات المطيرة موطناً للعديد من الحيوانات منها الجاموس والنمور والقرود والفيلة والإيلاند، ومنطقة جبال الألب هي المكان الذي سيجد فيه مراقبو الطيور وفرة من الطيور الجارحة.

حديقة سيرينجيتي الوطنية

حديقة سيرينجيتي الوطنية
حديقة سيرينجيتي الوطنية

منتزه سيرينجيتي الوطني عبارة عن سهل شاسع خالي من الأشجار يعيش فيه ملايين الحيوانات أو يمرون عبره بحثاً عن الأراضي العشبية الطازجة، وتشتهر بهجرة الحيوانات البرية السنوية، وقد تم تسجيل ما يقرب من 500 نوع من الطيور في سيرينجيتي.

باعتبارها ثاني أكبر حديقة وطنية في تنزانيا، تجذب حديقة Serengeti عشرات الآلاف من السياح كل عام، وأفضل الشهور لمشاهدة الحياة البرية في متنزه سيرينجيتي الوطني هي بين ديسمبر ويونيو، ويمتد موسم الأمطار من مارس إلى مايو مع أبرد فترة من يونيو إلى أكتوبر.

تحدث الهجرة السنوية لأكثر من 1.5 مليون حيوان بري ومئات الآلاف من الحمار الوحشي والغزال في مايو أو أوائل يونيو، وهذه الهجرة هي واحدة من أكثر الأحداث الطبيعية إثارة للإعجاب والجذب الأساسي للعديد من السياح لذلك تعد حديقة سيرينجيتي إحدى أهم معالم السياحة في تنزانيا.

شواطئ زنجبار والسياحة في تنزانيا

شواطئ زنجبار والسياحة في تنزانيا
شواطئ زنجبار والسياحة في تنزانيا

جزيرة زنجبار التي تُسمى أيضًا أونغوجا هي وجهة رئيسية لقضاء العطلات ومن أهم وجهات السياحة في تنزانيا، وتشتهر بشواطئها الجميلة، وجزء من أرخبيل زنجبار الذي يتكون من جزيرتي زنجبار، وبيمبا، وهذه الجزيرة بها بعض من أفضل الشواطئ في العالم، وسيجد الزوار رمالًا بيضاء ناعمة، ومياه ضحلة صافية إلى جانب القوارب التقليدية التي تصطف على الشاطئ.

تقع مدينة ستون تاون التاريخية المعروفة بالمنازل العربية القديمة، والأزقة الضيقة، والميناء المزدحم في قلب زنجبار.

منطقة نجورونجورو المحمية والسياحة في تنزانيا

منطقة نجورونجورو المحمية والسياحة في تنزانيا
منطقة نجورونجورو المحمية والسياحة في تنزانيا

تقع منطقة محمية نجورونجورو بين سيرينجيتي، وبحيرة مانيارا، وهي موطن لفوهة نجورونجورو البركانية الشهيرة، وهي واحدة من أكثر مناطق الحياة البرية شهرة في تنزانيا، وتحتوي هذه الحفرة البركانية الضخمة على إمداد دائم بالمياه، مما يجذب آلاف الحيوانات التي تعيش في هذه المنطقة بدلاً من الهجرة.

يأتي الزوار إلى منطقة نجورونجورو لمشاهدة الحيوانات الكبيرة، ومشاهدة الطيور، ويمكن رؤية آلاف الحيوانات على أرضية الفوهة، بما في ذلك الأسود، والفيلة، ووحيد القرن، وغزال طومسون، والجاموس، لكن الحيوانات البرية والحمير الوحشية تمثل أكثر من نصف الحيوانات التي تدعى موطن نجورونجورو كريتر.

تعتبر مشاهدة الطيور أمراً رائعاً، خاصةً حول بحيرة ميغادي التي تجذب أسراب طيور النحام إلى المياه الضحلة، وفوهة نجورونجورو هي أكبر كالديرا قديمة سليمة في العالم، وعمرها ما يقرب من ثلاثة ملايين عام، وكان بركان نجورونجورو أحد أعلى الجبال في العالم قبل أن ينفجر وينهار.

منتزه بحيرة مانيارا الوطنية والسياحة في تنزانيا

تتكون حديقة بحيرة مانيارا الوطنية من الغابات والأراضي العشبية والمستنقعات، وتُغطي المياه ثلثي الحديقة، وتستضيف بحيرة مانيارا الآلاف من طيور الفلامنجو في أوقات معينة من العام، بالإضافة إلى حياة الطيور المتنوعة الأخرى.

إن أهم ما يميز بحيرة مانيارا بارك هو العدد الكبير من الحيوانات المتنوعة ومنها الأفيال والأسود المتسلقة للأشجار، وأفراس النهر، والتي يُمكنك ملاحظتها من مسافة أقرب بكثير من الحدائق الأخرى، وهذه الحديقة هي أيضاً موطن لأكبر تجمع للبابون في العالم.

تعد رحلات الحياة البرية، والتجديف عندما تكون مستويات المياه مرتفعة بدرجة كافية، وجولات الدراجات الجبلية، ومشاهدة الطيور من الأنشطة الأكثر شعبية في حديقة بحيرة مانيارا الوطنية.

جزيرة المافيا والسياحة في تنزانيا

جزيرة المافيا والسياحة في تنزانيا
جزيرة المافيا والسياحة في تنزانيا

تجذب جزيرة المافيا الغواصين، والسباحين من جميع أنحاء العالم إلى تحت سطح البحر الذي تحميه حديقة جزيرة مافيا البحرية، وأفضل شهور الغوص هي من أكتوبر إلى مارس، لكن أفضل طقس في جزيرة المافيا هو من مايو إلى أكتوبر، ومارس وأبريل أشهر من الأمطار الغزيرة.

تضم جزيرة مافيا حدائق مرجانية، ومجموعة متنوعة وفيرة من الأسماك، وأجواء غوص مريحة، ويُمكنك رؤية عدد لا يحصى من الطيور، وأكثر من 400 نوع من الأسماك في المنطقة، وجزيرة المافيا هي أيضًا موقع تكاثر تقليدي للسلاحف الخضراء، والتي للأسف مهددة بالانقراض.

تعتبر المافيا أيضاً موقعاً مرغوباً فيه لصيد الأسماك في أعماق البحار، وخاصةً سمك التونة، والمارلين وسمك الشراع، والأسماك الكبيرة الأخرى.

حديقة تارانجير الوطنية والسياحة في تنزانيا

تأسست حديقة Tarangire الوطنية عام 1970، وهي منطقة رائعة لمشاهدة الحياة البرية، ومن الأفضل زيارتها في موسم الجفاف من يوليو إلى سبتمبر عندما تتجمع الحيوانات على طول النهر.

خلال موسم الجفاف تتميز حديقة تارانجير الوطنية بأحد أعلى تركيزات الحياة البرية المهاجرة، وتضم الحديقة العديد من الحيوانات البرية منها الحمار الوحشي، والجاموس، والإمبالا، والغزال، وهرتبس أحمر، وثور التيس، بالإضافة لوجود عدد كبير من البحيرات، ومن المعروف أن الحديقة أيضاً تضم عدد كبير من الفيلة، وأشجار باوباب التي تنتشر في حديقة تارانجير الوطنية.

تم تسجيل أكثر من 300 نوع من الطيور في الحديقة، وتشمل هذه الأنواع الصقور، والنسور، وطائر مالك الحزين، وطيور اللقلق، وغيرها من الطيور.

مدينة ستون تاون والسياحة في تنزانيا

ستون تاون “مدينة زنجبار الحجرية” هي القلب الثقافي لزنجبار ولم يتغير الكثير في الـ 200 عام الماضية، وتُضفي المنازل العربية القديمة الكبيرة التي تصطف على جانبي الشوارع الضيقة، والأزقة المتعرجة على المدينة سحرها الفريد.

وبُنيت غالبية المنازل في ستون تاون في القرن التاسع عشر الميلادي عندما كانت زنجبار واحدة من أهم المدن التجارية السواحلية في المحيط الهندي، وسيلاحظ الزوار الأبواب الخشبية المنحوتة بشكل فريد في العديد من المنازل.

تعد ستون تاون أقدم مدينة سواحلية عاملة في العالم، وتمت استعادة العديد من المعالم في ستون تاون إلى مجدها الأصلي، وأصبحت بعض المباني التاريخية الآن متاحف، ومناطق جذب السياحة في تنزانيا، وتضم المدينة أيضاً كنيستين قديمتين مثيرتين للاهتمام لهما أهمية تاريخية.

تشمل المدينة بعض المعالم البارزة الأخرى منها حدائق فورودهاني، والمستوصف القديم بشرفاته الخشبية المنحوتة، والمنزل السابق للسلاطين المعروفين باسم بيت الساحل أو قصر الشعب، وحمامات الحمام الفارسية التي بنيت عام 1888، وأقدم مبنى في ستون تاون هي القلعة القديمة.

المصدر:

https://www.flightlink.co.tz/12-top-rated-tourist-attractions-in-tanzania/
https://www.touropia.com/tourist-attractions-in-tanzania/

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى