سياحةترفيهية

برنامج سياحي في سلطنة عمان

عند قيامك بتنظيم برنامج سياحي في سلطنة عمان يجب أن تجعله يتضمن مناطق الجذب الرائعة التي توجد في كل ركن من مدنها وقراها وبلداتها بين الجمال الطبيعي والهندسة المعمارية الأصيلة والثقافة الفريدة، عمان هي وجهة رائعة للجميع.

 تعد العاصمة مسقط الوجهة الأكثر شعبية، ولكنها تحتوي فقط على جزء صغير مما يجعل عمان رائعة.

إذا كنت منبهرًا بالمناظر الطبيعية الصحراوية، وسلاسل الجبال المذهلة، والحصون التاريخية، والشواطئ الدافئة على مدار العام، فلا تنسى أن تضع عمان الوجهة التالية في قائمة السفر وضمن برنامج سياحي في سلطنة عمان.

إليك أكثر الأماكن إثارة للعقل والتي يجب تضمينها في الزيارة.

قلعة الجلالي والميراني وسلطنة عمان

قلعة الجلالي والميراني
قلعة الجلالي والميراني

اليوم الأول في برنامج سياحي في سلطنة عمان  عليك بزيارة حصن الجلالي والميراني مبان متجاورة تقع في شارع قصر العلم، وتم بناء كلا الحصنين في القرن السادس عشر بواسطة البرتغاليين، وتم التعرف على قلعة الجلالي في البداية باسم قلعة الشرقية، وهي تعد من بين الهياكل الضخمة في مسقط.

كان الحصن في الأصل سجنًا، وقد تم تحويله الآن إلى متحف خاص، والطريقة الوحيدة للدخول إلى القلعة هي من خلال صعود الدرج في المقدمة، وفي مناسبات عسكرية معينة للقصر، وتصطف ساحات القلعة من قبل مزارعي القربة بينما يبحر قارب “الداو” الخشبي في الميناء.

قلعة الميراني هي أكبر حصنين، ويشتهر حصن الميراني بلعبه دورًا رئيسيًا في سقوط البرتغاليين.

وادي بني خالد وسلطنة عمان

وادي بني خالد وسلطنة عمان
وادي بني خالد وسلطنة عمان

في اليوم الثاني يجب أن تضع ضمن برنامج سياحي في سلطنة عمان أن تذهب إلى وادي بني خالد أحد أشهر الوديان في عمان، ويشتهر وادي بني خالد بأحواضه الكبيرة من المياه الخضراء الزمردية المحاطة بأشجار النخيل العالية، وعلى عكس الوديان الأخرى في عمان التي تجف في أشهر الصيف، ومن المعروف أن وادي بني خالد يتمتع بتدفق مستمر للمياه على مدار العام تجعل الوادي الصخري ومنحدرات جبال الحجر من جمالها المذهل وغالبًا ما توصف بأنها “جنة الصحراء”.

يقع وادي بني خالد على بعد 2.5 كم فقط من مسقط، وهي وجهة مفضلة بين المتنزهين وهي أيضًا بقعة نزهة شهيرة، وقد تم تطويره بجسر ومناطق جلوس ومطعم، وحمامات الوادي يمكنك السباحة بها.

يتكون وادي بني خالد من قسمين: الجزء الشمالي عبارة عن منطقة ترفيهية بها أشجار النخيل وحمامات السباحة البكر وواجهات صخرية للنزهات، بينما الجزء الجنوبي المعروف أيضًا باسم “وادي هاير” يحتوي على تضاريس صخرية مثالية للرحلات والتسلق الصخري حتى أنه يشمل كهف ميكيل وهو جزء من شبكة كهف في المنطقة التي تفتح على شلال صغير.

الرياضات المائية في سلطنة عمان

أنشطة مائية تغني التجربة
أنشطة مائية تغني التجربة

 تشتهر عمان بشواطئها المثالية لأي نشاط متعلق بالمياه، ولذلك عندما تكون في مسقط يجب عليك أن تضع ضمن أهداف برنامج سياحي في سلطنة عمان أن تنغمس في جميع أنواع الرياضات المائية؛ حيث يمكن للزوار الاختيار من بين مجموعة من الأنشطة مثل جولات القوارب والغطس ومشاهدة الدلافين وصيد الأسماك.

بالنسبة للمغامرين توفر معظم الفنادق للزوار مزيدًا من المعلومات عن أنشطة الرياضات المائية، وهناك عدد من مراكز الغوص في كل مكان.

شاطئ خصب يعد من أجمل الشواطئ في المنطقة، وغالباً ما يشار إليها باسم “نرويج الجزيرة العربية”، بسبب المناظر الجبلية الفريدة التي تشبه المضيق البحري، وغالباً ما تزور الدلافين وأنواع الطيور المختلفة هذا الشاطئ ويمكن للزوار الاستمتاع بمشاهدتها من خلال رحلة بالقارب.

الجبل الاخضر وسلطنة عمان

الجبل الأخضر هو أحد أشهر الجبال التي تعد جزءًا من سلسلة جبال الحجر الرائعة في شمال عمان، وهو أعلى قمة في جبال الحجر الشرقية على ارتفاع 10.000 قدم فوق مستوى سطح البحر، وهو من أشهر مناطق الجذب السياحي في عمان ومن أعلى النقاط في السلطنة. لذلك عليك أن تضع هذه الرحلة برنامج سياحي في سلطنة عمان.

يسمى الجبل بهذا الأسم لأنه مُغطى بالكامل تقريبًا بالمزارع الخضراء والعشب مع تراساته الجميلة وإطلالته الرائعة من قمته، ويعد الجبل الأخضر تجربة فريدة من نوعها لمحبي الطبيعة والباحثين عن المغامرة، فضلاً عن مناخها المعتدل، ومن بين الصفات التي تجعلها أكثر إثارة للإعجاب. تمتلئ المستويات العليا من الجبل بالنباتات المورقة التي تضم أشجار الفاكهة والزهور والشجيرات.

محمية رأس الجنز للسلاحف

تقع رأس الجنز في أقصى الطرف الشرقي لشبه الجزيرة العربية، وهي قرية صيد صغيرة الشواطئ هنا مشهورة عالميًا كواحدة من أهم مناطق تعشيش السلاحف الخضراء المهددة بالانقراض.

وفي عام 1996 أنشأ سلطان عمان مركز السلاحف برأس الجنز لحماية أماكن التعشيش وتعزيز السياحة البيئية في المنطقة، والطريقة الوحيدة لزيارة الشاطئ هي الانضمام إلى الجولات المصحوبة بمرشدين والتي تغادر ليلاً من المركز، ورأس الجنز هو أحد الأماكن القليلة على وجه الأرض حيث من المعروف أن السلاحف تكمن 365 يومًا في السنة.

مسندم وسلطنة عمان

تُعرف مسندم باسم “نرويج العرب”، وتتميز بمناظرها الطبيعية التي تذكرنا ببلدان الشمال، ويرجع الفضل في ذلك إلى وجود عدد لا يحصى من المضايق الرائعة.

شبه جزيرة مسندم محاط بالكامل بدولة الإمارات العربية المتحدة، وللوصول إلى هناك يمكنك القيادة من مسقط أو دبي أو السفر جواً إلى مطار خصب.

شبه الجزيرة نائية ووعرة تمامًا مع الكثير من الفرص للمغامرات في الهواء الطلق، وتشمل أهم الأنشطة هنا ركوب القوارب الشراعية، والغوص والغطس ومشاهدة الدلافين، ويُمكنك أيضًا زيارة جزيرة التلغراف لمشاهدة أطلال النظام اللاسلكي البريطاني الصنع.

صلالة

وادي بني خالد وسلطنة عمان
وادي بني خالد وسلطنة عمان

تقع مدينة صلالة على الحدود مع اليمن، وهي واحدة من مدن عمان المورقة والخضراء، وتشتهر بمناخها البارد ولكن الرطب؛ حيث يلجأ العديد من السكان المحليين خلال موسم الأمطار، وتنبض المدينة بالحياة مع الخضرة الطبيعية والحياة البرية.

وهي من بين الأماكن التي يجب أن تضعها ضمن برنامج سياحي في سلطنة عمان لزيارتها في صلالة موقع البليد الأثري، ومتحف أرض اللبان، وسوق الحافة وكل هذه الأشياء ستوفر رؤى مبهجة للحياة والثقافة المحلية مع العدد الكبير من العمالة الوافدة.

تعد صلالة أيضاً مكاناً رائعاً للاستمتاع بمختلف المأكولات العالمية الأصيلة، بالإضافة إلى الأطباق العمانية المحلية، ويمكنك أيضًا الاستمتاع بالمأكولات الهندية والباكستانية في أفضل حالاتها.

وادي دربات

يعتبر وادي دربات بقعة جميلة ذات مناظر خلابة لجميع محبي الطبيعة؛ حيث يحيط به تلال خلابة وشلال جميل، ووادي دربات عبارة عن واد أخضر خصب مع التلال المحيطة به كهوف صغيرة يمكن للناس التنزه فيها، وإنه المكان المثالي لقضاء نزهة عائلية صغيرة، وخلال فصل الخريف (موسم الرياح الموسمية) يمتلئ الوادي بالسكان المحليين والسياح الذين أتوا للاستمتاع بالتلال الخضراء ذات المناظر الطبيعية، ويوجد العديد من الأكشاك والمطاعم الصغيرة في الوادي التي تبيع طعام الشارع مثل الشاورما والفشار والآيس كريم.

جزيرة مصيرة

تعد جزيرة مصيرة أكبر جزيرة في عمان بالإضافة إلى كونها الوجهة الأكثر استرخاءً لقضاء عطلة نهاية الأسبوع، وتمتلئ جزيرة مصيرة بالشواطئ الخلابة والرياضات المائية الرائعة، ويبلغ عدد سكان الجزيرة حوالي 12.000 نسمة ولم يتم فتح أبوابها للسياحة إلا مؤخرًا.

تُعرف هذه الجزيرة باسم “جنة المتزلجين بالطائرات الشراعية” لأنها تهب دائماً نسيم بارد يتدفق من بحر العرب، وهناك أربعة أنواع مختلفة من السلاحف التي يوجد موطنها على شواطئ مصيرة، بما في ذلك حوالي 30.000 سلحفاة من الإناث.

أفضل وقت لزيارة جزيرة مصيرة هو خلال أشهر يناير وفبراير ومارس ونوفمبر وديسمبر؛ حيث يقترب الطقس من الكمال، ويتراوح متوسط ​​درجة حرارة الجزيرة حوالي 23-26 درجة، وخلال هذه الأشهر ستتمكن من استكشاف الجزيرة والمشاركة في أنشطة المياه الباردة، والاستمتاع بمشاهدة تعشيش السلاحف البحرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المقال محمي لحقوق الكاتب !!