آثار وتراث

المتحف القومي للحضارة بالفسطاط.. وأهم 10 معلومات لا تعرفها

استقبل القومي للحضارة بالفسطاط من أشهر متاحف مصر العظيمة، موكب المومياوات الملكية الذي انطلق من المتحف المصري بالتحرير إليه، والذي يعد من أهم وأشهر المتاحف التي يعرفها العالم في مصر، يأتي إليه السياح من جميع أنحاء العالم ليشاهدوا حضارة وآثار مصر العظيمة، واستقبلت قاعة المومياوات الملكية 22 مومياء منها 4 ملكات و18 ملك، في مشاهد مبهرة ومميزة جذبت أنظار العالم أجمع.

اقرأ أيضَا: موكب نقل المومياوات.. حكاية “الملكة تي” المُلقبة بالسيدة العظيمة

مكان المتحف:

يقع المتحف القومي للحضارة بالقرب من حصن بابليون يطل على عين الصيرة في قلب مدينة الفسطاط التاريخية التي أنشأها عمرو بن العاص في مصر القديمة بالقاهرة، وفي عام 2002 تم وضع حجر الأساس حتي يصبح هذا المتحف واحد من أهم متاحف الحضارة المصرية القديمة، فهو من أكبر متاحف الآثار في العالم.

مدخل المتحف القومي

مقتنيات المتحف:

يتميز المتحف بأكثر من 50 ألف قطعة آثريه، كل قطعة تحكي مراحل تطور الحضارات على مر العصور وصولاً إلي العصر الحديث، يضم المتحف العديد من المعارض الخاصة بالحضارة والدولة والثقافة والمجتمع والنيل والكتابة، ومعرض خاص بالمومياوات الملكية، وسيضم المتحف أبنية خدمية وترفيهية، كما أنه سيكون مقر لمجموعة متنوعة من الفعاليات كعروض الأفلام والأنشطة الثقافية وغيرها.

أبرز معلومات عن المتحف القومي للحضارة:

  1. يقع المتحف القومي للحضارة في مدينة الفسطاط أنشاها عمرو بن العاص عام 604، وتعتبر أول عاصمة في الحقبة الإسلامية.
  2. عام 1982 قامت منظمة اليونسكو بالإعلان عن حملة دولية لإقامة المتحف القومي للحضارة من خلال مسابقة معمارية خاصة بتصميم المتحف.
  3. التصميم الحالي للمتحف المصري يرجع إلي مهندس معماري مصري.
  4. عام 1999 بدأت المحاولات لاختيار مكان المتحف وتم اختيار الموقع الحالي وهو الفسطاط.
  5. وكما ذكرنا في السابق عام 2002 تم وضع حجر الأساس الخاص بالمتحف القومي للحضارة.
  6. تبلغ مساحة المتحف حوالي 33.5 فدان، يبلغ حجم المباني منها 130 ألف متر مربع.
  7. يعد المتحف القومي للحضارة من أبرز المتاحف التي تم تصميمها خصيصاً للحضارة المصرية.
  8. يضم المتحف مساحات للمعارض المؤقتة، مع وجود معرض خاص بتطوير مدينة القاهرة الحديثة.
  9. في عام 2017 افتتح العناني، وزير السياحة والآثار المصرية، المتحف ولكن بشكل جزئي، وكان هناك قاعة لعرض أهم الحرف والصناعات المصرية عبر العصور
  10. التاريخية، وكان يضم 420 قطعة آثرية تعبر عن الحرف المصرية على مر العصور وحتى الآن.
  11. عام 2017 تبرع فرانسيس ريكياردون رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة ب5000 قطعة آثرية من قطعها للمتحف القومي للحضارة.
المتحف القومي

اقرأ أيضَا: موكب نقل المومياوات.. الفرعون المحب أمنحتب الثالث

ننصحك بأن تعيش التجربة وتذهب إلي المتحف القومي للحضارة بالفسطاط لتستمتع بالآثار العظيمة التي يضمها المتحف وتشاهد المومياوات الملكية التي تم نقلها مؤخراً وأضافت للمتحف مزيد من الفخامة والجذب السياحي.

فهل تود عزيزي القارئ زيارة المتحف؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المقال محمي لحقوق الكاتب !!