آثار وتراث

قلعة صلاح الدين الأيوبي .. الحصن المنيع والبناء المعماري الفريد

قلعة صلاح الدين ومعالم القاهرة القديمة، تميزت مصر الإسلامية بأهم المباني المعمارية الجميلة وذلك منذ أن تم إنشاء القاهرة على يد جوهر الصقلي، وتساهم القاهرة الإسلامية في دور كبير في اجتذاب السياح نظراً لروعة مبانيها وحضارتها العريقة ومن أهم ملامحها المساجد والمتاحف والتي يعود كل منها إلى عصر من العصور الفاطمية أو الأيوبية.

أهمية قلعة صلاح الدين

أما قلعة صلاح الدين فتعد من أهم وأبرز معالم القاهرة الإسلامية أو كما يطلق عليها قلعة الجبل وترجع إلى العصر الأيوبي وهى من أهم القلاع الحربية التي تم بنائها حيث كانت الدرع الواقي لمصر في أوقات كثيرة في التاريخ، ومن المعروف أنه تم بنائها على يد صلاح الدين الأيوبي حيث تم بنائها في العصور الوسطى وأسسها صلاح الدين على ربوة من جبل المقطم، وكانت مقراً للحكم لأكثر من 700 عام وتم بنائها عام 1176 ميلادياً وكان الغرض الأساسي لبنائها هو حماية القاهرة من الحملات الصليبية وقد اتخذها الأيوبيين والفاطميين والمماليك مقراً لحكمهم.

قلعة صلاح الدين الأيوبي

قلعة صلاح الدين الأيوبي تنضم لتراث اليونيسكو

وقد أعلنت منظمة اليونيسكو قلعة صلاح الدين موقعاً للتراث العالمي حيث تمثل جزءاً هاماً من تاريخ مصر وتراثها العريق وكان ذلك عام 1976 ميلادياً وقد سكنها حفيد محمد علي الخديوي إسماعيل وقد بنى قصره عابدين خارج القلعة وكان ذلك في منتصف القرن التاسع عشر.

وتعتبر قلعة صلاح الدين شاهداً على الكثير من الأحداث التاريخية في مصر منذ بدء الحملات الصليبية وحتى نهاية حكم محمد علي ولتى تولت حكم مصر بداية من القرن التاسع عشر وحتى ثورة يوليو.

تضم قلعة صلاح الدين العديد من المعالم الأثرية الإسلامية ومنها جامع محمد على باشا والذي يعد من أهم المباني داخل القلعة وجامع الناصر محمد بن قلاوون ومسجد سليمان باشا الخادم وبئر يوسف بالإضافة إلى عدد من المتاحف مثل متحف الشرطة ومتحف قصر الجوهرة والمتحف الحربي ومتحف المركبات الملكية.

وصف قلعة صلاح الدين الأيوبي

يجمع المؤرخون على نجاح صلاح الدين في اختيار موقع قلعة صلاح الدين نظراً لبنائها على مرتفع والذي أدى إلى رؤية عامة لمدينة القاهرة كل من القلعة وأيضاً إلى حماية المدينة أثناء الحروب، وقد بنى سور حول القلعة يقوم بحمايتها من أي اعتداء، وتنقسم القلعة إلى قطاعين مختلفيين الأول يوجد في الجهة الشمالية الأول ناحية الشمال وقد بنى فى عهد صلاح الدين والقطاع الجنوبي من القلعة يوجد قصر الحكم ومقر لإقامة الوالي، ويحتوي سور القلعة على 13 برجاً لتوفير الحماية الدائمة للقلعة ومن بها.

وقلعة صلاح الدين بها أربع أبواب غرفة الباب القديم والتى تسمى باب المقطم بجوار برج المقطم وحالياً يسمة باسم بوابة صلاح سالم،  وتقع بوابة دخول القلعة فى الجانب الجنوبي منها.

مباني قلعة صلاح الدين الأيوبي

وتضم قلعة صلاح الدين عدة مباني تعود إلى العهود العربية الإسلامية وأهمها جامع بناه السلطان قلاوون، بالإضافة إلى برج يطل على القسم المنخفض من القلعة، وتحمل القلعة العديد من ملامح العصر الأيوبي في تصميمها مثل الأسوار والمسجد والمئذنة والأبراج وقد شكلت القلعة مقر حكم سياسي وعسكري خلال عهد الأيوبيين ومن ثم المماليك وقد شهدت العديد من الفترات التاريخية المهمة في تاريخ مصر.

قلعة صلاح الدين الأيوبي

محتويات قلعة صلاح الدين الأيوبي

وقلعة صلاح الدين تحتوى على متاحف هامة ومنها متحف قصر الجوهرة وأيضاً متحف النقل والذي تم افتتاحه عام 1983 ويضم مجموعة من السيارات الملكية في فترات تاريخية مختلفة، بالإضافة إلى المتحف العسكري وهو المتحف الرسمي للجيش المصري وتم تأسيسه عام 1937 .

مسجد محمد علي داخل قلعة صلاح الدين الأيوبي

وداخل قلعة صلاح الدين جامع من أهم معالم القاهرة الإسلامية وهو مسجد محمد على ويعد أشهر المباني داخل القلعة، حيث أتم بنائه محمد علي لأداء الفروض وحتى يكون به مدفنه حيث دفن محمد علي في المقبرة التي أعدها لنفسه بداخل الجامع.

وتحتوي قلعة صلاح الدين أيضاً على جامع “الناصر محمد بن قلاوون” وقد بناه الملك الناصر ويمتاز بطراز معماري فريد بوجود الأعمدة الرخامية التي تحمل السقف وهى من عصور مختلفة مثل البطلمية والفرعونية.

وهكذا تكون قلعة صلاح الدين من أهم معالم وملامح القاهرة الإسلامية العريقة بتاريخها الجميل والفريد حيث يتوافد عليها الكثير من السياح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المقال محمي لحقوق الكاتب !!