آثار وتراث

“أسرار مقبرة سقارة”.. فيلم وثائقي فريد من نوعه

أسرار مقبرة سقارة، عرضت شبكة “نتفليكس” الأمريكية العالمية مؤخرًا الفيلم الوثائقي الفريد الذي يوثق أعظم اكتشاف أثري تم منذ 50 عاماً في مصر وهو اكتشاف مقبرة الملك واح تي كاهن الدولة القديمة والتي لم يتم فتحها منذ 4500 عاماً.

اكتشاف مقبرة كاهن الدولة

الفيلم من اخراج جيمس توفيل وقد أحدث ضجة فور عرضه حيث استطاع الفيلم أن يُنافس المحتوى الدرامي الذي تعرضه القناة وهو ما يثير علامات الاستفهام، فبعد أن تم الإعلان عن اكتشاف مقبرة كاهن الدولة في أواخر عام 2018.

توثيق اكتشاف المقبرة ومحتوياتها

وجد المخرج “جيمس توفيل” أن توثيق اكتشاف المقبرة ومحتوياتها سيكون محتوى جيد ومشوق لفيلمه، لكنه لم يكتف بذلك بل قام على الفور بالتحرك نحو مكان التنقيب وعايش تفاصيل الحدث وكأننا نشاهد ما وراء كواليس الحدث الأصلي وهو الاحتفاء بتاريخ عظيم وأجداد شعب استطاع بعد آلاف من السنين أن يُسيطر على انتباه العالم بل ويوفر فرص عمل لعمال مواقع التنقيب للكشف عن كنوز أثرية عظيمة وتاريخ يحتفل به العالم أجمع.

آثار سقارة مصر

ما اللافت للنظر فى فيلم “أسرار مقبرة سقارة”؟

فيلم “أسرار مقبرة سقارة” ليس كأي فيلم وثائقي هدفه الأساسي توثيق حدث تاريخي، لأن رؤية المخرج “جيمس توفيل” وانفعاله بالموقف وذكائه في أن يصنع من فيلم توثيقي فيلماً ذو طابع إنساني وله جانب ترفيهي، وساهم فى وضع بصمة خاصة للفيلم والذى بدوره سيؤدى لانطباعات مختلفة عن مصر وعن فريق البحث المصري وهو يؤدي عمل يحتفي به العالم.

إصدار الفيلم في 190 دولة

فالفيلم تم إصداره عالمياً فى 190 دولة بأكثر من 30 ترجمة وتم دبلجته باللغة الإنجليزية، ونحن بدورنا نحتفي بمخرج مميز استطاع أن ينقل تفاصيل إنسانية لعلاقة خاصة بين المصري ويُمثله هنا في الفيلم العامل البسيط وعلاقته بأجداده العظماء منذ آلاف السنين.

آثار سقارة مصر

مشاهد الفيلم

بمشاهد بسيطة استطاع أن يخلق لنا المخرج رؤية ترفيهية لحدث تاريخي وهي المشاهد التي تُعطي مساحة للمصري أن يتحدث ببساطة وطلاقة عن الاكتشافات التي يصنعها بيده، فنحن عادة ما نشاهد فرق البحث من الأجانب وهم يشرفون على اكتشاف المقابر الكبرى وتحليل محتوياتها وتفاصيل تأثيرها على التاريخ الذى بين يدينا، لكننا هنا نشاهد عمال يتحدثون ويفسرون رسومات المقبرة ويحاولون فك رموز اللغة الهيروغليفية من على جدران المقبرة.

إقرأ أيضا:

شغف فريق البحث والتنقيب

بينما هناك أخرون يقومون بحفر الآبار تحت المقبرة محاولين العثور على عظام جثة واح تي وأسرته منتظرين في شغف أن تكتمل قصة المقبرة ومعرفة أسرارها، حتى أن العامل المصري المُشرف على العمال وفريق البحث كان يتحدث بلغة إنجليزية بسيطة جدًا والآخرين من ضمن الفريق يتحدثون بلهجاتهم ويربطون ببساطة بين سرد قصة وأسرار أسرة الكاهن المصري القديم وأسرتهم وتفاصيل حياتهم.

 ويعتبر العامل الأساسي الذي أخرج لنا الرؤية الكاملة للفيلم هو شغف الفريق والعمال بنبش المقبرة والاكتشافات التى تم رصدها واقعياً خلال تصوير يوميات التنقيب مع الفريق ومنها اكتشاف أول مومياء مُحنطة لشبل أسد صغير.

جبانة القطط

أهم الاكتشافات التي يسردها الفيلم

يبدأ الفيلم بتوثيق الحدث الأكبر وهو اكتشاف مقبرة الكاهن واح تي وهو اكتشاف نادر لأنها مقبرة محفوظة منذ أكثر من 4500 عام وهو مسئول ورجل دين من السلالة الخامسة من الفراعنة والمقبرة تحتها أربع آبار مُغطاة بالرمال، ثم يعرض الفيلم جبانة “بوباستون” وهي ركن فى الجبل الشرقي وتسمى بـ “جبانة القطط” والتي تم بها اكتشاف تماثيل الآلهة سخمنت وهي تمثل تماثيل القطط وتعود لنحو 500 عام قبل الميلاد.

مقبرة واح تي

ويُخصص جزء من الفيلم لتتبع حياة وقصة صاحب المقبرة واح تي من خلال عاملين مصريين يحاولون قراءة نقوش الجدران والتي بها نحو 55 تمثال منقوش كلهم لصاحب المقبرة الكاهن واح تي، ثم يكتشفون رسوم لزوجته وأمه وأطفاله الأربعة.

اكتشاف مقبرة سقارة

مومياء شبل الأسد

 ويُوثق الفيلم أيضًا لاكتشاف مومياء شبل الأسد وعظام جثث عائلة واح تي تحت الآبار، وإلى اكتشافات أثرية أخرى تمت خلال عام من تصوير الفيلم ومعايشة موقع تصوير التنقيب من إبريل 2018 حتى إبريل 2019، ومنها اكتشاف توابيت خشبية مُلونة وتمثال صخري كلسي لأحد النبلاء من 1213 إلى 1279 قبل الميلاد.

3100 قطعة أثرية

وفي موسم واحد وجد الفريق المصري في جباني بوباستون أكثر من 3100 قطعة أثرية فريدة، وتوصل إلى افتراض عن موت “واح تي” وهو إصابته بمرض الملاريا وإن صح الافتراض ستكون أول إصابة تُسجل بالملاريا  للعائلة ككل في التاريخ منذ أكثر من ألف عام، واكتشاف اول مومياء لشبل أسد وهو أول أسد يتم تحنيطه.

وقبل رمضان بأسبوع يأمل العاملين فى الموقع الاستمرار بشغف لاكتشاف مقبرة جديدة حتى يستمر التمويل من الحكومة وبالتالي يستمر عملهم وشغفهم، لكن تظهر علامات الحزن عليهم وهم أخيراً يغادرون الموقع،

أغنية العمال

وينتهى الفيلم وسط تهليل بأغنية من العمال تسمى ” على بياعين العنب” وتصفيق وسط اكتشاف لنقوش جدار وسط الرمال مكتوب عليها بالهيروغليفية ” بين تو بي ميس” أي “القاضي الكبير” وسط تساؤلات وحيرة.

59 تابوت خشبي

ومع الاكتشافات التي تمت في أكتوبر 2020 حيث تم اكتشاف عدد أخر من التوابيت الخشبية هو حوالى 59 تابوتاً مع تمثال من البرونز قيل أنه ينتمي إلى الآله “نفرتوم” ترددت الأقاويل بأنه هناك جزء ثان من الفيلم يُوثق باقي اكتشافات آثار سقارة وجبانة بوباستيون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المقال محمي لحقوق الكاتب !!