آثار وتراث

محتويات مقبرة توت عنخ آمون بالصور

توت عنخ آمون هو ملك الملوك وسفير مصر الفرعوني لجميع دول العالم هو الملك الشاب الذي تقع مقبرته الخاصة في وادي الملوك في محافظة الأقصر في دولة مصر، تحديدًا في الضفة الغربية من نهر النيل بالقرب من الدير البحري.

شهرة الملك الفرعوني حول العام منذ عام 1922 أي ما يقرب من قرن، وذلك عقب اكتشاف مقبرته الملكية في ذلك العام في الأقصر، والذي يعد حينها حتى اليوم أعظم اكتشاف آثري لمقبرة ملكية مليئة بالكنوز تقدر بنحو 5 آلاف قطعة آثرية.

مقبرة توت عنخ آمون

اكتشاف مقبرة توت عنخ آمون

في يوم 4 نوفمبر 1922 عثر عالم الآثار البريطاني «هوارد كارتر» على المقبرة الملكية نتاج أعمال كشف آثرية في وقتها داخل منطقة وادي الملوك، تلك المنطقة التي خصصها الفراعنة لدفن الملوك الحاكمين، ليسجل ذلك الكشف الآثري الأعلى شهرة حول العالم، لكون محتويات المقبرة كاملة، وهي المقبرة الوحيدة التي نجت من سطو لصوص القبور.

قناع توت عنخ آمون

مقبرة توت عنخ آمون رغم أنها صغيرة الحجم، إلا أنها غنية بالرسومات الفرعونية، رسومات للملك«توت» في مشاهد مختلفة، ومن أهم مقتنيات مقبرة توت عنخ آمون هو «قناع الموت الذهبي» الذي وضع في حينها على رأس الملك المُحنط،  وقد صُنف العلماء أن ذلك القناع مُصنع من الذهب الخالص بنحو 10 كيلو جرامات، وأن قيمته لا تقدر بثمن.

قناع الملك توت عنخ آمون

وقد زُين القناع بالآف من قطع الزجاج الملون، والأحجار النصف كريمة، عقيق أحمر، كما يحتوي على رسومات بارزة، وأهم قطعة داخل القناع هو الذقن المًعلقة، وقد أشار علماء المصريات في أفلام وثائقية سابقة إلى أن ذلك القناع الفريد قد تم تصنيعه في 70 يومًا فقط، وأن هذا يدل على براعة المصري القديم، ويعطي القناع المزيد من القيمة الحضارية.

محتويات مقبرة توت عنخ آمون

محتويات مقبرة توت عنخ آمون

ومن أهم المحتويات التي وجدت داخل المقبرة هو خنجر وجد على جسد«توت عنخ آمون» المُحنطة، مصنوع من الحديد الذي يعد في حينها الحديد عالي القيمة مثل الذهب.

إقرأ أيضا:

عربة ذهبية داخل مقبرة توت عنخ آمون

ومن أهم محتويات مقبرة توت عنخ آمون أيضًا عربة ذهبية، أواني بها أطعمة والذي يكون وفق المعتقد الفرعوني القديم أنها تصاحب الموتى في عالم الآخرة، كما وجد أحذية الملك، مقعد صغير مع مسند للقدمين، آلاف من التماثيل الفرعونية الذهبية الصغيرة، تمثال أخر ضخم الحجم.

أدوات الحرب في مقبرة توت عنخ آمون

وقد تم تزويد الملك وفق المعتقد الفرعوني إلى رحلته إلى العالم الأخر بأدوات الحرب بمجموعة كبيرة من السهام، العصا، كما تم وضع له أسرة النوم، ست عربات حربية، مجموعة من الرقائق الذهبية المزدانة بالنقوش والرسومات، وذلك لتزيين العربات الحربية، صندوقًا خشبيًا يرسم الملك أثناء الحروب باستخدام أدوات الحرب ذاتها التي وجدت في مقبرته.

الملك توت عنخ آمون

قصة توت عنخ آمون

الملك«توت عنخ آمون» أحد فراعنة الأسرة المصرية الثامنة عشرة في تاريخ مصر القديم، وذلك الفترة من 1325- 1334 ق.م ،  وفي عمر 9 سنوات أصبح«توت» فرعونًا وعاش في فترة انتقالية بتاريخ مصر القديمة، وقد توفى في سنًا مبكرًا.

مقبرة توت عنخ آمون

وقد تولى الحكم عقب الملك «إخناتون» الذي أقر ديانة التوحيد، وقد أعلن المجلس الأعلى للآثار المصرية في شهر أبريل 2010  عن أن بناء على اختبارات الحمض النووي تبين أن توت عنخ آمون هو ابن الملك أخناتون.

قاعة الملك توت عنخ آمون

عقب الاكتشاف الآثري لمقبرة توت عنخ آمون، وضعت ثلث محتوياته للعرض في المتحف المصري في منطقة التحرير بوسط العاصمة القاهرة، قد ظل العالم يتهافت للمشاهدة كنوز المقبرة الملكية، حتى أنه تنظم وزارة الآثار المصرية رحلات لكنوز مقبرة الملك إلى متاحف العالم في أوربا وأمريكا، والتي تحقق اقبال واسع من المولعين بالحضارة المصرية القديمة.

مقبرة توت عنخ آمون من الداخل

وتجهز وزارة الآثار المصرية قاعة كاملة داخل المتحف المصري الكبير الجديد عقب قرن من اكتشاف المقبرة، والتي ستكون القاعة بحجم متحف بالكامل، لعرض كنوز الملك الشاب«توت عنخ آمون» التي تقدر 5 آلاف قطعة آثرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المقال محمي لحقوق الكاتب !!