سياحة

أشهر 6 أماكن سياحية في الأقصر

مدينة الأقصر من أهم وأعظم المدن السياحية الموجودة في مصر، فهي واحدة من أهم أماكن سياحية التي تتمتع بالعديد من الاًثار الفرعونية، والمعابد والمتاحف، وتمتع أيضًا بمجموعة من الأنشطة الترفيهية التي تجذب السياح من جميع أنحاء العالم، فهي تتمتع بالرحلات النيلية المتميزة، مع وجود المناطق والمناظر الطبيعية الخلابة، مع التمتع بركوب الحنطور فهو أشهر وسيلة للتنقل في مدينة الأقصر، وتعرف مدينة الأقصر باسم “مدينة الحضارة” فهي تعتبر عالم ممتلئ بأثار مصر الفرعونية، تضم حوالي ثلثي اًثار العالم.

تعرف مدينة الأقصر أيضًا “بمدينة المائة باب” أو “مدينة الشمس”، فهي كانت عاصمة مصر في العصر الفرعوني وكانت تعرف باسم “طيبة”، تضم العديد من المعالم والاًثار الطبيعية والسياحية، ومعنا عزيزي القارئ سوف نتعرف علي أهم وأشهر الأماكن السياحية في الأقصر التي ننصحك بتجربتها وتنقسم إلي المعالم السياحية في البر الشرقي والمعالم السياحية في البر الغربي.

أولاً: المعالم السياحية في البر الشرقي:

معبد الأقصرLuxor temple:

معبد الأقصرLuxor temple أماكن سياحية
معبد الأقصرLuxor temple أماكن سياحية

المعبد:

هو واحد من أفضل أماكن سياحية في الأقصر وواحد من أعظم وأجمل المعابد الموجودة في مدينة الأقصر ومن أفضل أماكن سياحية بالأقصر، فهو واحد من أكبر المعابد المصرية القديمة، يقع علي الضفة الشرقية لنهر النيل مما يعطيه جاذبية وشهرة واسعة، تأسس عام 1400 قبل الميلاد، وتم بناء هذا المعبد لعبادة اًمون رع وزوجته موت وابنهما خونسو، ويضم المعبد الكثير من المعالم والاًثار التي شارك في بنائها عدد كبير من الملوك ومنها: “رمسيس الثاني” الذي أضاف للمعبد الفناء المفتوح والصرح والمسلتين، “تحتمس الثالث” أضاف مقاصير لزوار ثالوث، وقام “توت عنخ اًمون” باستكمال نقوش جدرانه، كان يسمي المعبد أيضًا باسم “إيبت رسيت” والتي تعني الحريم الجنوبي أو المكان الخاص باًمون رع.

أسباب تأسيس المعبد:

هناك مجموعة من الأسباب التي دفعت امنحتب الثالث لإقامة المعبد ومن أهمها:

 الأول: أن امنحتب كانوا يريد تأكيد نسبه لألة اًمون نفسه حتي يكتسب العرش

والثاني: إرضاء كهنة اًمون حتي يتقبلوه فرعون شرعي لمصر، وخصص المعبد لألة اًمون.

وصف المعبد:

يتكون المعبد من مجموعة من الاًثار والمعالم التي تميز هذا المعبد عن غيره من المعابد وتزيد من جماله وجاذبيته للسياح من جميه أنحاء العالم وهو واحد من أفضل 6 أماكن سياحية بالأقصر وهي:

. طريق أبو الهول:

هو أيضا من أفضل أماكن سياحية وعبارة عن طريق مكون من بلاطات من الحجر يحيط به تماثيل من الجانبين علي شكل أبو الهول، تعود إلي الملك “نقتنبو الأول” الذي انشأ هذا الطريق، ومن خلال هذا المعبد نصل إلي معبد الإله خنسو، وتم نحت تمثال أبو الهول من الحجر الرملي علي شكل أسد له رأس الملك نقتنبو، وهناك 34 تمثال حتي الاًن لأبو الهول علي كل جانب، والهدف من هذا الطريق تحديد مسار الموكب وابراز محوره.

. مسلات المعبد:

واحدة من أفضل أماكن سياحية في الأقصر, هناك مسلتين من حجر الجرانيت الوردي، قبل الوصول إلي صرح الملم رمسيس الثاني، منحوت علي قاعدتها اسم الملك رمسيس الثاني ولقبه بالنقوش الهيروغليفية، وعلي قمتها تم تمثيل رمسيس الثاني وهو يقدم القربان لإله اًمون، وتم تغطيتها بطبقة من النحاس الذهبي حتي تحتفظ بلمعانها وبريقها كما أن رؤية المسلة من مكان بعيد تعلن عن قرب المعبد.

. صرح الملك رمسيس الثاني:

قام ببنائه الملك رمسيس الثاني، فهو يتميز ببوابة ضخمه في وسطها مدخل المعبد وهو من أفضل أماكن سياحية بالأقصر، يتكون الصرح من جناحين الجناح الغربي منقوش عليه المعارك الحربية التي قام بها رمسيس الثاني ضد الحيثين في العام الخامس من حكمه، وفي الجناح الشرقي منقوش الملك رمسيس الثاني في عربته الحربية يرمي الأعداء الحيثين بالسهام ومحاط بالقتلى والجرحى، ومجموعة من الأحياء الخائفين، وعلي الجزء الأسفل من الصرح هناك وصف كامل للمعركة كتب باللغة الهيروغليفية من الجناح الغربي وينتهي عند الجناح الشرقي، والصرح به مجموعة من الفجوات التي خصصت لوضع فيها ساريات الاعلام.

وعلي جانبي المدخل من الخارج هناك مجموعة من المناظر التي تمثل علاقة الملك رمسيس الثاني بالإلهة ، ويتقدم الصرح ستة تماثيل للملك رمسيس الثاني ولم يبق منها إلا واحد فقط.

.الفناء الأول:

قام بإنشائه رمسيس الثاني وأطلق عليه اسم “معبد رعمسو المتحد مع الأبدية”، يتميز الفناء بمجموعة من المناظر التي تحيط به وتزيد من جماله وتمثل هذه المناظر التقدمات المقدسة بجانب مناظر الشعوب الأجنبية المهزومة، ومن أهم وأجمل المناظر الذي من المهم رؤيتها المنظر الموجود علي الجدار الجنوبي الغربي ويمثل واجهة معبد الأقصر كاملة، وعلي اليمين موكب به اًمراء من أبناء رمسيس الثاني مع مجموعة من الماشية والأضاحي الثمينة.

. مقاصير تحتمس الثالث:

قام ببنائه كل من حتشبسوت وتحتمس الثالث، ومكانها في الركن الشمالي الغربي من فناء رمسيس الثاني وافضل أماكن سياحية هناك، أمام هذه المقاصير هناك أربعة أساطين علي شكل حزمة من سيقان البردي من الجرانيت الأحمر، وتيجانها تعتبر سيقان البردي، المقصورة الوسطي للزورق المقدس للألة اًمون رع، والشرقية للزورق المقدس ابن الإله خنسو إله القمر، والغربية للزورق المقدس لزوجته الالهة اًمون، وتتميز كل مقصورة من هذه المقاصير بمناظر إطلاق البخور والتطهير وتقديم القربان، مع تميزه بالمناظر الدينية المختلفة.

. فناء الأربعة عشر أسطوانا:

كان يمثل هذا الفناء مدخل المعبد في عهد امنحتب الثالث، في وسطها بوابة ضخمة بها مجموعة ن الفجوات المخصصة لتثبيت ساريات الاعلام، ويتقدمها سته لرمسيس الثاني، اثنين تمثله جالسا من الجرانيت الأسود، واربعة واقفا من الجرانيت الوردي، وتتميز بمسلتين أمام المعبد ولكن الاً لم يبقي سوي المسلة الشرقية التي تتزين بمجموعة من القرود المهللة لإله الشمس، والغربية تم نقلها إلي باريس.

معبد الكرنك واهم أماكن سياحية بالأقصر:

معبد الكرنك واهم أماكن سياحية بالأقصر
معبد الكرنك واهم أماكن سياحية بالأقصر

المعبد:

من أجمل معالم مدينة الأقصر وأفضل أماكن سياحية بها، فهو له شكل متع يجذب السياح من جميع أنحاء العالم، فهو عبارة عن مجموعة من المعابد والأبنية والأعمدة، التي تم بنائها من العصر الفرعوني حتي العصر الروماني، ويعد المعبد تابع للثالوث الإلهي اًمون.

كان المعبد يتسم بتعدد الأسماء ففي عصر الدولة الوسطي كان يطلق عليه اسم “إبت سوت” والتي كانت تعني المكان الأكثر اختيار، وفي البداية كان يطلق عليه اسم “برامون” والذي يعني بيت اًمون، وتلقي المعبد العديد من المسميات الأخري ومنها: “نيست-توا” والذي يعني عرش الدولتين، واسم “إبية إيفيت” الذي يعني المقر الأروع.

كانت كل هذه المسميات لمعبد الكرنك لها علاقة بالاعتقاد المصري القديم، كانوا يعتقدوا أن معبد الكرنك مكان عريق فهو مكان للعبادة حيث يتفاعل الإله اًمون مع أهل الأرض مباشرة، وأن موقع المعبد هو هذه الأرض وتم رفع المعبد في هذه الأرض.

وصف المعبد:

هو واحد من أهم أماكن سياحية في الأقصر, يتميز معبد الكرنك بمجموعة من الصروح التي تتكون مع بعضها وتظهر شكل المعبد في النهاية كواحدة واحدة متماسكة، وعددهم عشرة صروح، قام ببنائها مجموعة متميزة من الفراعنة والملوك الذين حكموا مصر علي مر السنين.

. الصرح الأول:

يعتبر هذا الصرح المدخل الأول والرئيسي للمعبد، وهناك مجموعة من الأثريين تعتقد أن الملك نختنبو من ملوك الأسرة الثلاثين هو الذي قام ببناء هذا الصرح.

. الصرح الثاني:

قام ببنائه الملك حور محب ورمسيس الأول، وقام رمسيس الثاني بتسجيل اسمه عليه، وبالقرب من هذا الصرح تم العثور علي تمثال ضخم للملك باي نجم، وكان يمثل التمثال الملك رمسيس الثاني وهو واقف وفي يديه الرموز الملكية ويرتدي التاج المزدوج، وأمامه ساقية ابنته، وأهم ما يميز التمثال إنه منحوت من الجرانيت الوردي، ويتميز الصرح أيضًا بلوحة للملك كأمس الخامس، وتتمتع مقدمة الصرح بسقيفة توصل إلي مدخل الصرح قام ببنائها الملك طهرقا، ومن بعرد ذلك قام الملك بسماتيك الثاني بتجدديها ونسبها إلي نفسه.

. الصرح الثالث:

قام ببنائه الملك أمنحوتب الثالث، ولكنه الاًن مهدم.

. الصرح الرابع:

فام بتشييده الملك تحتمس الأول.

. الصرح الخامس:

قام بتشييده الملك تحتمس الأول.

. الصرح السادس:

قام بتشييده الملك تحتمس الثالث، أهم ما يميزه عن الصروح العشرة الأخري أنه أصغر هذه الصروح، مع تميزه بأنه عبارة عن عمودين من الجرانيت، الشمالي منقوش عليه شكل زهرة اللوتس، والجنوبي منقوش عليه نبات البردي.

. الصرح السابع:

قام ببنائه الملك تحتمس الثالث في الجنوب.

. الصرح الثامن:

قامت ببنائه الملكة حتشبسوت.

. الصرح التاسع.

قام بتشييده الملك حور محب.

. الصرح العاشر.

قام بتشييده الملك حور محب.

متحف التحنيط:

المتحف:

يعتبر متحف التحنيط واحد من أهم وأشهر المتاحف الموجودة في الأقصر بل العالم، فهو متحف فريد من نوعه تم افتتاحه عام 1997، وأهم ما يميزه ويثير الغموض والإثارة فيه أنه يتميز بمجموعة متنوعة من المومياء لأدميين وحيوانات مختلفة، قام المصري القديم بتحنيطها.

يقع المتحف شمال معبد الأقصر، أسفل كورنيش النيل، وهنا حيث عالم الموتى وعلي ضفاف النهر رمز البعث والخلود، يتميز بقاعة عرض المحاضرات مزودة بأحدث الأجهزة السمعية، تعرض تسجيلا لأفلام تاريخية وأثرية، مع وجود كافتيريا علي النيل.

وصف المتحف:

عند دخول المتحف ينتابك الشعور بالغموض والتشويق، فالمتحف يشبه القبر المصري القديم، مع تميزه بأضواء خافته تنزل أضوائها مباشره علي القطع الأثرية فتوضح أدق وأضيق التفاصيل بها، ويتميز المتحف بوجود طرق دفن الموتى قديماً مكتوب علي ورق البردي، ومجموعه متنوعه من اللوحات التي توضح الطقوس الدينية والجنائزية، وأكثر من 60 قطعه أثريه محنطه في نوافذ زجاج.

ويتميز المتحف بوجود مجموعه مميزه من بقايا عمليه التحنيط التي كانت تتم قديما مثل: سرير التحنيط الذي كان يتم عليه عمليه التحنيط، وبعض الأدوات المستخدمة في التحنيط ومنها: بقايا دهون عطريه، ولفائف كتانيه، وملح النطرون ونشاره الخشب، ويتميز المتحف بوجود مجموعه مختلفة من الحيوانات المحنطة منها: مومياء لطائر أبو منجل، ومومياء لتمساح حديثي الولادة، ومومياء لقطه وسمكه قشر بياض، وكل ذلك يزيد من جمال المتحف وجعله فريد من نوعه.

وأهم ما يميز المتحف وجود تمثال “نفتيس”، “ايزيس” إلهي حمايه المتوفي، ونموذج لمركب جنائزي لنقل جثمان المتوفي، وعلامه “العنخ” رمز الحياه عند المصريين القدماء، والعمود “جد” رمز الاستمرار عند المصري القديم.

ثانياً: المعالم السياحية في البر الغربي:

معبد الرمسيوم:

معبد الرمسيوم
معبد الرمسيوم

تحفه فنيه معماريه، تميز مدينه الاقصر الجميلة، فهو واحد من اشهر المعابد الجنائزية في مصر القديمة، كان يبني للأموات، قام ببنائه الملك رمسيس الثاني، وتم تسميته رمسيوم نسبه الي مؤسسه رمسيس الثاني، وكان يطلق عليه اسم قصر ملايين السنين، يعد هذا الملك من اكثر الملوك التي تم بناء معابد لهم، يضم المعبد مجموعه كبيره ومميزه من التماثيل للملك رمسيس الثاني ويعتبر واحد من أفضل أماكن سياحية بالأقصر.

 واهم ما يميزه ويزيد من شهرته النقوش المرسومة علي جانبيه التي تعكس الحياه في هذه الفترة، فهناك نقوش وصور تزين جدران المعبد وتوضح فيها معركه قادش التي قادها الملك رمسيس الثاني وانتصر فيها علي الحيثين، مع نقوش دقيقه وبارزة توضح كيفيه تخطيط الملك للحرب.

يعتبر المعبد واحد من أهم الاثار المصرية القديمة التي توضح العراقة والأصالة، فهو مكون من مجموعه من اعمده اوزيرية قديمة وصرح هائل ضخم تهدم جزء منه، ولكنه مازال يجذب السياح وله الشكل المميز الخاص به.

وادي الملوك:

وادي الملوك
وادي الملوك

من أهم وأشهر الأودية المعروفة علي الضفة الغربية لمدينة الأقصر، تم تشييده لمقابر الفراعنة وملوك ونبلاء الدولة الحديثة من الأسرة الثامنة عشر حتي الأسرة العشرين بمصر القديمة، وكان يطلق عليه اسم “وادي بيبان الملوك” ومن أفضل أماكن سياحية بالأقصر.

ينقسم وادي الملوك إلي واديين الشرقي الذي يتميز بوجود أغلب المقابر الملكية، والغربي، يتمتع بوجود 63 حتي الاًن، مختلفة في الشكل والحجم فهناك حفرة صغيرة أو مقبرة كبيرة معقدة بها أكثر من 120 حجرة دفن، تتميز معظم المقابر الملكية بالنقوش والرسومات المصرية القديمة، وعلي الرغم من أن هذه القبور تم فتحها ونهبها في العصور القديمة إلا أنها مازالت تدل علي عظمة وقوة الملوك في ذلك الوقت.

وأهم ما يميز هذا الوادي أنه مركز للتنقيبات الكشفية لدراسة الاًثار وعلم المصريات، خاصه بعد اكتشاف مقبرة توت عنخ اًمون، وما دار حول أقاويل لعنه الفراعنة، ومن بعد ذلك أصبح الوادي موقع للتراث العالمي، وفي الوقت الحالي تم افتتاح مركز سياحي هناك.

وأهم ما يزيد من شهرة وجمال هذا الوادي، استخدامه كاسم لكثير من الأفلام في السينما العالمية أشهرها فيلم “وادي الملوك The valley kings” الذي قامت بإنتاجه السينما الأمريكية عام 1954، ومجموعة أخري من المسلسلات القصيرة الأمريكية أو الفرنسية.

وفي السينما المصرية كانت منطقة وادي الملوك مسرح لأحداث من فيلم “غرام في الكرنك” تم إنتاجه عام 1965.

وادي الملكات:

يعتبر واحد من أشهر وأجمل الأماكن في الأقصر، يقع بالقرب من وادي الملوك، فهو مكان دفن الملكات في مصر القديمة، كان يطلق عليه اسم “تا- ست- نفرو” والذي يعني مكان أبناء الفرعون، أو مكان الجمال، كان يتم دفن فيه ملكات الأسرة الثامنة عشر، والتاسعة عشر، والعشرين.

ويتميز أيضًا بوجود مقابر لمجموعة متميز من الأمراء والنبلاء، وتم الحفاظ عليه وحمايته من قبل الكهنة الذين كانوا يقوموا بأداء الطقوس الجنائزية علي الموتى، ويتمتع الوادي بموقع متميز فهو قريب من قرية العمال في دير المدينة ووادي الملوك، وقربه من مغارة مقدسه للملك حتحور عند مدخل الوادي، وكان يعتقد المصريين القدماء أن المغارة تمنح الموتى حياة أخري، وهذان عاملان أساسيان من عوامل بناء الوادي في هذه المنطقة.

ويتكون الوادي من الوادي الرئيسي الذي يضم 19 مقبرة علي جانبية، مع وجود مجموعة من الأودية الفرعية التي تضم 19 مقبرة أخري، ومن أهم وأكير المقابر في الوادي، هي مقبرة الملكة “نفرتاري” فهي كانت من أبرز وأجمل المقابر وكانت مزينة بشكل مسرف ومبهر فهي كانت الزوجة الرئيسية لرمسيس العظيم.

وهناك مقبرة “خع ام واست” ابن الملك رمسيس الثاني التي تعد واحدة من أجمل المقابر التي مازالت محتفظ بألوانها حتي الاًن.

وبعد أن تعرفنا علي مجموعة  من أجمل وأشهر الأماكن السياحية في مدينة الأقصر، أحكي لنا عزيزي القارئ عن تجربتك المميزة في الأقصر، وأي الأماكن تفضل زياراتها؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المقال محمي لحقوق الكاتب !!