سياحة

السياحة في سينغافورة.. 14 مكان ننصحك بزيارته

15 وجهة سياحية تنتظرك في سينغافورة

السياحة في سينغافورة. إذا كنت تطمح إلى السفر لإحدى دول جنوب شرق آسيا، فاسمح لنا أن نرشح لك وبمنتهى القوة “سينغافورة” . فالدولة الجنوب شرق آسيوية تتمتع بكل ما يبحث عنه المسافرين وفقاً لميزانية معينة، وكذا الباحثين عن أعلى معدلات الرفاهية. تُرضي سينغافورة أيضاً جميع المسافرين للاكتشاف، ومحبي الطبيعة والاستجمام، وهواة التصويلر والتوثيق. فإذا كنت تريد مزيد من التفاصيل حول أهم معالم السياحة في سينغافورة ، عليك بالاطلاع على محتوى مقالنا التالي بموقع ترحالك.

السياحة في سينغافورة

هنا في سينغافورة يمكنك التمتع بجمال الشاطيء، وتناول الطعام أو مشروبك المفضل في أحضان الطبيعة . هنا يمكنك اكتشاف الحيوانات وفصائل الطيور النادرة، وفضاء أسعد الأوقات بصحبة أفراد العائلة، أو مجموعة أصدقائك المقربين في رحلة العمر، فإلى هناك..

خليج مارينا ساندز

يضم مجمع منتجع مارينا ساندز الفخم فندقاً فاخراً، ومولاً تجاريا ً تمر عبره قناة ، ومتحف للفنون والعلوم، ومنصة مراقبة المارينا “سكاي بارك” وهي نقطة مفضلة للاستمتاع بالمدينة بأكملها. ولقد تم العثور على سطح سكاي بارك ، والمسبح اللامتناهي في السفينة التي تتصدر الفندق. المسبح متاح فقط لنزلاء الفندق، ولكن يمكن لأي شخص زيارة منصة المراقبة. ومن خلال تواجدك بسطح سكاي بارك يمكنك رؤية الجسر الحلزوني المزدوج والمبتكر، والميناء، وحدائق الخليج والتي تتألف من مائة وواحد هكتار من الأراضي التي تم تحويلها إلى حدائق على الواجهة البحرية، والأفق الرائع. وأثناء مشاهدتك للمناظر من القمة، يمكنك تناول القهوة أو وجبة خفيفة أثناء وجودك بالمطهك الموجود على السطح ، كما ويمكنك التقاط الصور التذكارية. يمكنك أيضاً اتخاذ صورة بالضوء الأخضر لك أمام واجهة الفندق التي تضاء بالكامل أثناء الليل . تتجسد أبرز مظاهر الرفاهية والفخامة لمارينا باي ساندز في كونها تتصدر قائمة المعالم السياحية بسينغافورة المدينة الدولية الرئيسية في جنوب شرق آسيا.

حدائق خليج مارينا ساندز

بمجرد أن تلمح هذه المساحة الخضراء المصممة بشكل جميل من أعلى مارينا ساندز، فإنك لن تظل بعيداً عنها بشكل كبير. يمكنك النزول إليها سريعاً والتجول ، فالحدائق مثالية للاستمتاع بالحياة النباتية النابضة بالحياة ، وكذلك الهروب من صخب المدينة ولو للحظة. لا يفوتك رؤية (سوبر تري جروف ) حيث ستجد مجموعة من الهياكل الأيقونية المتطورة والمصممة لأداء وظائف مستدامة بيئياً. قم بعد ذلك بالتوجه إلى “كلاود فوريست دوم” لرؤية أطول شلال داخلي في العالم ، ومعرفة القليل عن التنوع البيولوجي .

الحدائق النباتية

وأمرها مختلف تماماً عن حدائق الخليج السابقة، رغم أنها تستحق الزيارة هي الأخرى. فقد تلقت سينغافورة أول ترشيح من اليونسكو للتراث العالمي بسبب حدائقها النباتية ، ولسبب وجيه. فماعدا وجود الحدائق النباتية التي تحفظ لسينغافورة تراثاً برياً، يمكنك أن تشعر بأن المدينة تبدو أحياناً وكأنها غابة خرسانية، وإن كانت نظيفة ومريحة. وفي الحدائق النباتية يؤدي مسار المشي إلى مجموعة الأشجار التراثية، والتي يتم المحافظة عليها كجزء من من جهد لحماية أنواع الأشجار الناضجة في المدينة. تأكد من زيارة حديقة الأوركيد الوطنية الرائعة أيضاً. تشمل الأشياء الشهيرة الأخرى التي يمكنك القيام بها زيارة الحديقة البيئية، والبحيرة البيئية وحديقة بونساي، والمنحوتات، والعديد من الحدائق الوطنية الأخرى.

حديقة حيوان سينغافورة

تعتبر حديقة حيوان سينغافورة والتي تعتبر أفضل حديقة حيوان توجد في غابات مطيرة على مستوى العالم مكانا رائعاً للغاية. فهي نظيفة للغاية ، وجذابة جداً، وتتعامل الحيوانات بشكل جيد مع النباتات المورقة.

هنا سيعجبكم كثيراً انسان الغاب، ويمكن للزوار مشاهدة الأطفال والبالغين على حد سواء وهم يتأرجحون عالياً فوق منصاتهم، ويتناولون وجبة خفيفة من الفاكهة . هناك أيضاً عائلة الشامبنزي الكبيرة، والحمير الوحشية ، والميركات، وتنين كومودو والجرذان الخلدية والنمور البيضاء، والكنغر، والعديد من المخلوقات الأخرى.

يمكنك رؤية عملية إطعام الحيوانات أيضاً. هناك الـ(نايت سفاري) و (الريفر سفاري) و (الجيورنج بيرد بارك) فقط التزم بكافة الاحتياطات ، واتخذ كافة الاستعدادت اللازمة عند زيارتك للطبيعة البرية. ولإضفاء مزيد من الاستمتاع لتجربتك في أحضان الطبيعة البرية، جرب إفطار حديقة حيوان سينغافورة مع إنسان الغاب.

تشمل هذه الجولة الخالية من المتاعب النقل من وإلى الفندق الخاص بك، وتتيح لك نصف يوم لاستكشاف حديقة الحيوان، ولديها ترقية اختيارية للاستمتاع بوجبة الإفطار بصحبة حيوانات الأورانجوتان المحبوبة في حديقة الحيوان .

حديقة حيوان سينغافورة

طريق أورشارد

تزيد زيارتك لسينغافورة قيمتها بزيارتك لطريق أورشارد ، فهنا ستشهدون متعة التسوق الحقيقية بمدينة سينغافورة العالمية في أناقتها، وتصميمها. هنا بطريق أورشارد ستشعر برغبة باستكشاف جميع المتاجر في كل المنعطفات. فكل حي يضم على الأقل نحو اثنين وعشرين مركزاً تجارياً وستة متاجر، بالإضافة إلى وجود أربعة من أشهر دور السينما متضمنة سينما آي ماكس، ومؤسسة KTV للكاريوكي . عند شعورك بالجوع لن تذهب بعيداً فهناك مطاعماً في الحي تقدم المأكولات العالمية.

سينغافورة فلاير

هل حلمت يوماً باحتساء الشاي أثناء جلوسك على قمة تشاهد من خلالها منظر بانورامي للمدينة ؟ إن سينغافورة فلاير هي القمة التي تبحث عنها، والتي تعتبر أكبر عجلة عملاقة في العالم. يمكنك الاختيار بين الباقات المختلفة التي تسمح لك بالخدمة والتدليل أثناء الاستماع بمنظر لا يشمل فقط أفق سينغافورة، ولكن بعيداً مثل جزر التوابل في إندونسيا، ومضيق جوهور الماليزي .هناك العديد من باقات التذاكر المختلفة للاختيار من بينها، ويتضمن كل منها الوصول إلى معرض رحلة الأحلام بالوسائط المتعددة، والذي يتعمق في تاريخ سينغافورة، وإنشاء سنغافورة فلاير .

تدوم الرحلات لنصف ساعة وتنطلق من الصباح الباكر وحتى وقت متأخر من الليل، لذا يمكنك اختيار منظر المدينة الذي تريد الاستمتاع به، بداية يوم صاخب آخر أو عندما تكون سينغافورة متوهجة بعد حلول الظلام .

فندق رافلز سينغافورة

هذا المبنى الاستعماري هو واحد من آخر الفنادق الكبرى على مستوى العالم والمنتمية للقرن التاسع عشر ، وقد زار هذا الفندق عدة شخصيات أدبية بارزة مثل : روديارد كيبلنج ، وجوزيف كونراد، بالإضافة إلى نجم السينما تشارلي شابلن. تم بناء هذا النزل في عام 1887 م، وكان بمثابة أحد معالم المدينة لأمدة تزيد عن قرن، ولا يزال الفندق يرتقي بمستوى سمعته الطيبة بفضل الخدمة الممتازة، والطعام المقدم.

كما أن الهندسة المعمارية الكلاسيكية، والحدائق الاستوائية تضيف أجواءاً راقية وتمثل جانباً آخر من تاريخ سينغافورة المتنوع والغني. يقع فندق رافلز سينغافورة في الحي الاستعماري بالمدينة والذي يعد بدوره موطناً للعديد من المواقع التاريخية الأخرى، ومكاناً جيداً للإقامة في المدينة.

هنا، ستجد موقع رافلز لاندنج والذي يقال أن السير ستامفور رافلز مؤسس سينغافورة صعد إلى الشاطيء في عام 1819؛ تقول القصة أنه رأى قرية صيد صغيرة لكنه أدرك إمكاناتها كميناء، لذلك اشترى الأرض من السلطان جوهور، ودعا المهاجرين الصينيين والهنود للانتقال إلى هنا. وهكذا تم زرع بذور الهوية المتعددة الأعراق لسنغافورة.

الحي الصيني

إذا قمت بزيارة الصين من قبل، فإن الحي الصيني في سينغافورة سيعيدك إلى هنا. من المتاجر الصغيرة، والأطعمة الصينية الأصلية، إلى الفوانيس الحمراء الساطعة، هناك كثير من الإثارة بهذه المنطقة الصاخبة. يمكنك زيارة مركز التراث الصيني ومشاهدة معبد (سري ماريمان) الهندوسي الجميل والمثير للإعجاب. هناك معبد آخر يستحق المشاهدة وهو معبد بقايا أسنان بوذا. إذا حدث واستيقظت مبكراً (في الرابعة صباحاً بالتحديد) فسيمكنك سماع حفل الطبل الصباحي، أو اكتفي بالتحقق من الحفل الختامي في المساء بعد مشاهدة الآثار.

ولقد تم تثبيت علامات التراث في جميع أنحاء الحي باللغات الإنجليزية واليابانية والصينية المبسطة، حتى يتمكن الزوار من فهم أهمية المنطقة بشكل أفضل. لكن هذا الحي ليس مجرد شهادة على تأثير الصينيين عبر ماضي سينغافورة. إنه حي تقدمي (خدمة الواي فاي متاحة للجميع)، وهو موطن لمنطقة (آن سيانج هيل) العصرية، حيث يمكن أن تكون الحانات الصغيرة، الجذابة والبوتيكات الراقية في المنزل في أي مدينة غربية.

اقرأ أيضاً : 15 مكاناً ننصحك بزيارتها في جنوب شرق آسيا

جزيرة سنتوسا

لا يُنظر إلى سينغافورة فيس العادة كوجهة شاطئية، ولكن إذا رغبت الاستمتاع بحياة الشاطيء، فإن جزيرة سنتوسا هي المكان المناسب للعثور إليها. يعد (سيلوسا بيتش) مكاناً جيداً لقضاء وقت الشاطيء، ويمكن للزوار لعب الكرة الطائرة في الملاعب المجانية أو ممارسة التجديف بالكاياك، والتزلج على الألواح.

هناك العديد من مناطق الجذب الشاطئية الأخرى أيضاً، بالإضافة إلى حوض أسماك (أندور ووتر وورلد) حيث يمكنك السباحة مع الدلافين. وفي جزيرة سنتوسا يجب عليك مشاهدة تمثال الميرليون. وهو تمثال شهير في سينغافورة له رأس أسد وجسم سمكة. يمكنك استخدام السلم المتحرك في رحلة صعودك إلى أعلى التمثال والاستمتاع بالمناظر البانورامية للمنطقة المحيطة. وهنا سترغب في تجربة أنواع المغامرة المختلفة في (ذا فلاينج ترابيز) و (ويف هاوس) و (سي بريز ووتر سبورتس) حيث يمكنك تجربة يدك في الطيران المربوط بحزمة نفاثة تعمل بالدفع المائي .

جزيرة سنتوسا أحد معالم السياحة في سينغافورة

رصيف كلارك

يعتبر رصيف كلارك مركز التجارة خلال القرن التاسع عشر، يرقى رصيف كلارك إلى تراثها كمركز مزدحم . اليوم، تتمتع بوجود أكثر بريقاً. لذلك وبعد يوم طويل من التسوق في طريق أورشارد يمكن للزوار التوجه بمنتهى السعادة إلى الرصيف من أجل أخذ قسط من الراحة، والترفيه، وتناول الطعام على الواجهة البحرية. تغادر سيارات الأجرة والرحلات البحرية النهرية من هنا، مما يمنح السائحين فرصة الاستمتاع ببعض الجسور التاريخية في المدينة ولمشاهدة المعالم مثل ميرليون من الماء. أكبر نجاح في رصيف الميناء مع السياح الشباب هو جاذبية القفز بالحبال العملاقة، وهي رحلة مثيرة ..استعد لأخذ أكبر قدر ممكن الأدرينالين.تشمل المعالم السياحية القريبة متحف الحضارة الآسيوية. معرض تراث الدفاع المدني الموجود في أقدم محطة إطفاء في سينغافورة؛ ومعبد هونغ سان سي، مكان عبادة بوذي رائع عمره قرن من الزمان .

رصيف كلارك أحد معالم السياحة في سينغافورة

ستوديوهات سينغافورة العالمية

تشغل ستوديوهات سينغافورة العالمية فداناً من منتجعات سينتوسا العالمية. تم ترتيب الحديقة حسب الموضوع، حيث تشيد كل منطقة بموقع أو فيلم أو برنامج تليفزيوني. تشمل الوجهات مدينة نيويورك، وهوليوود، ومدغشقر، ورحلة العودة إلى مصر القديمة. تشمل المناطق ذات الطابع الخيالي (شريك فاري أواي) و (لوست وورلد)و (ساي فاي سيتي) ، حيث توجد السفينة الداكنة الداخلية، و (ريفينج أوف ذا مامي) و غيرها من جولات التشويق. بالإضافة إلى العديد من الألعاب التي تتراوح من صديقة الأطفال إلى المثيرة والصاخبة الأخرى. تحتوي الحديقة أيضاً على خيارات متنوعة لتناول الطعام ، والتسوق، والعروض الفنية الحية أمام الجميع طوال الليل والنهار.

السفاري ليلاً بسينغافورة

يقدم السفاري الليلي لسينغافورة معنى جديداً لتجربة حديقة الحيوان التقليدية، عن طريق تعريف السكان بالحياة الليلية للسكان. وينقسم المتنزه إلى أربعة أقسام لكل منها مساره الخاص الذي يتيح لك مراقبة هذه المخلوقات المراوغة أثناء سيرها خلال اليوم. ويحتوي متنزه الفهد على الأسود أيضاً، وكذا الثعالب، والزباد، والنيص وغيرها من بين متنزهات الحيوانات الأخرى.

أما بالنسبة لمسار القط فهو متاح كموطن للحيوانات الأصلية في سينغافورة، بما في ذلك الماكرون المحبة للأسماك، والبانجولين والبينتورنج، والأنواع الأخرى الشائعة والمهددة بالانقراض. يتميز مسار اللودج الشرقي بنمور الملايو ، والضباع المرقطة، ويقدم مسار الولابي جرابيات أستراليا إلى الزوار. تتوفر جولات خاصة وجلسات تعليمية من خلال ركوب العربات التي تجرها الدواب ، بالإضافة إلى التجارب الفريدة مثل جلسة تغذية الأفيال الآسيوية .

حديقة الميريليون

يظهر تمثال الميرليون، ذلك المخلوق الأسطوري برأس أسد وجسم سمكة ليمثل بداية المدينة المتواضعة كقرية صيد للأسماك جنباً إلى جنب مع الاسم الماليزي التقليدي سينغافورة “مدينة الأسد” . ويزن الهيكل الذي تم نقله إلى الحديقة في عام 2002 ، والمُطل على خليج المارينا 70 طناً ، ويبلغ ارتفاعه 8.6 متراً، ويتدفق الماء من فمه كالنافورة. ويقع ( مريليون كاب) في مكان قريب ويبلغ ارتفاعه مترين فقط، بينما يبلغ وزنه ثلاثة أطنان، وهناك خمسة تماثيل رسمية إضافية لميرليون في جميع أنحاء المدينة . وتعد حديقة ميريليون مكاناً مثالياً لالتقاط الصور الرائعة من المتنزه، وإطلالته على الخليج.

حديقة الميرليون بسينغافورة

متحف الحضارات الآسيوية

والآن حان الوقت لزيارة ال(إمبريس بلايس ) والذي تم تشييده في عام 1865 على الطراز النيوكلاسيكي ، وتم تسميته تكريماص للملكة فيكتوريا . يضم الآن متحف الحضارات الآسيوية، والذي يتعمق في العديد من الثقافات الآسيوية التي ساعدت في تكوين سينغافورة. تركز معروضات المتحف على الموضوعات الروحانية، والتجارية من جهة أخرى. فقد أثر كلا منهما على الثقافات الآسيوية بشكل كبير. وتغطي هذه المعروضات موضوعات متعددة ومنها تجارة المحيط الهندي، وقصص الايمان والمعتقد، وإلقاء نظرة على الدور المهم الذي لعبه العلماء في الثقافة الصينية لعدة قرون.

بولاو أوبين (جزيرة الجرانيت)

لإلقاء نظرة على ماكانت عليه الحياة في سينغافورة قبل أن تتحول إلى كل ما هو خلاب، وانتشار لناطحات السحاب، عليكم بزيارة جزيرة بولاو أوبين الصغيرة. حيث لا يزال أكثر من مائة شخص يحيون بنفس الطريقة البسيطة التي كانوا يعيشونها في الستينات . اسم الجزيرة هو الملايو لجزيرة الجرانيت، وهو لقب نظراً لما لها من شهرة في الماضي كمدينة المحجر. أما اليوم فهو مكان ريفي هاديء، يمكن للزوار والسائحين الاستمتاع بالغابات البرية ، وأشكال الحياة البرية المختلفة. والجزيرة هي أيضاً موطن لأراضي (شيك جاوا ويتلاندز) والتي تحتوي على شعاب مرجانية تعج بالحياة البحرية يمكن الوصول إلى إلى الجزيرة بسهولة بالقارب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المقال محمي لحقوق الكاتب !!