سياحة

القديسة سانت كاترين

القديسة سانت كاترين
القديسة سانت كاترين

يعتبر دير القديسة سانت كاترين واحد من أهم المعالم السياحية المقدسة في مصر، يعد هذا الدير من أكبر المزارات السياحية الدينية في العالم ويأتي لزياراته الآلاف من الزوار سنويا ولكن تبدو قصة إنشاء هذا الدير غريبة بالنسبة للبعض فدعونا نتعرف على أهمية هذا المكان وتاريخ نشأته.

أين يقع دير سانت كاترين؟

أين يقع دير سانت كاترين؟
أين يقع دير سانت كاترين؟

يعتبر دير القديسة سانت كاترين واحد من أقدم وأهم الأماكن المقدسة في العالم، يقع في مصر في جنوب سيناء، بالتحديد داخل جبل كاترين، كما أن هذا الدير قريب من جبل موسي أيضا، يتميز بموقعه المتميز وتصميمه الرائع الذي يدل على براعة العصر البيزنطي حيث أنه تم بناء هذا الدير في الفترة من 548 إلى 565 ميلاديا تحت إشراف الإمبراطور البيزنطي الشهير جستنيان الأول.

تاريخ الدير

تاريخ الدير
تاريخ الدير

يعود السبب في إنشاء هذا الدير إلى تخليد رمز من رموز الديانة المسيحية والتي ساعدت في جعل من يعبدون الأوثان في ذلك الوقت على اعتناق الديانة المسيحية وهي القديسة سانت كاترين، فعندما تم العثور على جثمانها بعد مئات السنين قام الإمبراطور البيزنطي ببناء هذا الدير تخليدا لذكرها.

القيمة الأثرية لهذا الدير

  • يضم هذا الدير العديد من الأماكن التاريخية ومنها بئر موسي وشجرة موسي أيضا كما أنه يضم عدد من الهدايا الخاصة بالملوك والأمراء عبر العصور القديمة المختلفة.
  • الدير يعد بمثابة لوحة فنية نادرة حيث أن التصاميم والنقوش الموجودة على جدرانه تمتزج في رسمها عدة ثقافات وحضارات مختلفة.
  • يضم دير القديسة سانت كاترين مكتبة خاصة بالمخطوطات.
  • ويعتبر من أهم ما يمتلكه هذا الدير والذي يرجع السبب الأساسي في تسميته بهذا الاسم هي رفات القديسة سانت كاترين كما أنه يحتوي على رفات عدد من الرهبان ورجال الدين الذين عاشوا داخل هذا الدير.

قصة القديسة سانت كاترين

سانت كاترين كانت ابنة حاكم الإسكندرية في ذلك الوقت، تنتمي إلى عائلة تعبد الأوثان، ولكن سانت كاترين والتي كانت تعرف بزورسيا قبل اعتناق المسيحية كانت ترفض عبادة الأوثان، فقد نشأت على حب المسيح والديانة المسيحية وهذا ما أثار غضب الحكم وطلب من الجميع أن يقوموا بتقديم قرابين للأوثان ولكنها رفضت الخضوع وتقديم هذه القرابين لذلك تم إصدار الأمر بقطع رأسها وبعد هذه الحادثة لم يتم العثور على رفاتها إلى بعد قرون، ولذلك تم بناء هذا الدير من أجل أن يضم رفات القديسة.

مسجد الدير

قد يعتبر البعض أن دير القدسية سانت كاترين خاص بالديانة المسيحية ولكن عظمة التعاون بين جميع الأديان السماوية تتجلي أيضا في هذا الدير حيث أنه يضم مسجد صغير يقال إنه تم بناءه من أجل حماية المسجد من أي حملة ضده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المقال محمي لحقوق الكاتب !!