سياحةكل جديد

دبي تتألق كوجهة سياحية فى ظل تداعيات فيروس كورونا

مع ظهور السلالة الجديدة لفيروس كورونا في بريطانيا واجراءات الإغلاق في أوروبا نتيجة لذلك، تتألق دبي كوجهة سياحية حيث تعتبر بمثابة الملجأ السياحي أو البديل لكل من يبحث عن وجهة سياحية ترفيهية دون تفريط فى اجراءات التباعد الإجتماعي ودون إغلاق تام أيضاً بسبب الظروف العالمية .

وهكذا صارت إمارة دبي وجهة للكثيرين ممن يريدون قضاء عطلة مريحة بعيداً رغم مؤشرات الإرتفاع في إصابات فيروس كورونا والتي تتزايد أيضاً في الإمارات.

وتحاول دبي أن تفتح الباب للسياح والزوار ولكن مع اجراءات صارمة حيث يتوجب على السياح إحضار نتيجة سلبية لفحص الكشف عن فيروس كورونا ولابد أن يكون تم إجرائه قبل أربعة أيام على الأكثر من القيام بالرحلة، أو بإمكان السياح إجراء الفحص حيال وصولهم إلى دبي ويتم عزلهم حتى تظهر نتيجة الفحص والتى عادة ما تكون جاهزة خلال 24 ساعة.

بالإضافة إلى ذلك يتعين على الجميع بالطبع وضع الكمامات مع المحافظة على التباعد الإجتماعي حيث تفرض دبي عقوبات حيال مخالفة ذلك.

كما يرتدي الموظفون ملابس واقية ويتم تقليل التلامس حتى بالأشياء حيث يتم استبدال قوائم الطعام بقوائم عبر الهاتف وبإستخدام رمز، وتحتوي الأماكن التى عليها إقبال من السياح مثل شوارع الحي التاريخي على معقمات وأيضاً ملصقات تذكر بالإبقاء على مسافات التباعد الإجتماعي.

ونتيجة لذلك أصبحت دبي وجهة سياحية مميزة فى فترة قصيرة منذ أن أعادت فتح أبوابها أمام الحركة السياحية فى يوليو الماضي حيث يتمتع بعا فى العطلات نجوم الفن والرياضة والكثير من نجوم وسائل التواصل الإجتماعي أيضاً وغيرهم.

ويذكر أن الإمارات قد سجلت حتى الآن أكثر من 253 ألف إصابة بفيروس كورونا ومنهم 745 حالة وفاة.

لكنها ستظل الوجهة الأكثر تميزاً حيث كانت دائماً السياحة هى الداعم الأول لإمارة دبي فهى استقبلت أكثر من 16 مليون زائر عام 2019 ، وقد خصصت دبي 8.2 مليارات دولار لحدث كبير من شأنه دعم إقتصادها ويتم افتتاحه فى أكتوبر 2021.

إقرأ أيضاً: ختم بالخط العربي على جوازات سفر القادمين إلى السعودية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المقال محمي لحقوق الكاتب !!