كل جديد

قبل افتتاحه.. وضع رؤية المتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط

ترأس اليوم وزير السياحة والآثار المصرية الدكتور خالد العناني الاجتماع الأول لهيئة المتحف القومي للحضارة المصرية في الفسطاط، وذلك عقب صدور قرار دولة رئيس مجلس الوزراء بتشكيل وتنظيم عمل مجلس إدارة هيئة المتحف، وذلك في مقر المتحف بالفسطاط، بحضور جميع أعضاء المجلس.

المتحف

ويعتبر المتحف القومي للحضارة المصرية من أهم المشروعات التي تقوم بها الدولة المصرية بالتعاون مع منظمة اليونسكو ليصبح من أكبر متاحف الحضارة في مصر والشرق الأوسط ذو رؤية جديدة للتراث المصري العريق، حيث يضم المتحف جميع مظاهر الثراء والتنوع للحضارة المصرية منذ عصر ما قبل التاريخ إلى وقتنا الحاضر.

الرؤية

وأشار وزير السياحة المصري إلى أن هذا المتحف لن يكون متحفاَ آثريا فقط وإنما صرحاً ثقافياً وترفيهياً وحضارياً متكاملاَ يحكى الأوجه المختلفة للحضارة المصرية منذ فجر التاريخ بدءاً من عصر ما قبل التاريخ والعصور الفرعونية واليونانية والرومانية والقبطية والإسلامية، كما أنه يعرض التراث الغير مادي للحضارة المصرية.

وخلال الاجتماع، قدم الرئيس التنفيذي لهيئة المتحف القومي للحضارة المصرية عرضاً تقديمياً للتعريف بمشروع إنشاء المتحف، واستعراض القانون الخاص بإنشاء هيئة المتحف، وقرار رئيس مجلس الوزراء بتشكيل وتنظيم عمل مجلس إدارته.

الخدمات

كما تم خلال الاجتماع مناقشة العديد من الموضوعات الهامة ومنها الاستعدادات الخاصة بالافتتاح الوشيك للمتحف، وآليات والمقترحات الخاصة باستغلال منطقة الخدمات به، بالإضافة إلى أنه تم بحث تحديد مواعيد الفتح والغلق للمتحف، ورسوم زيارة معامل الترميم، ورسوم انتظار الأتوبيسات السياحية والسيارات في ساحات الانتظار.

وتم الاتفاق على عقد اجتماعا شهريا لمجلس إدارة المتحف لمتابعة ما تم تنفيذه ومناقشة أية مستجدات تخص المتحف، وتم التوصية بتقديم مقترح للهيكل التنظيمي للمتحف ومقترح للوائح المالية والإدارية به.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المقال محمي لحقوق الكاتب !!