كل جديد

كهنة آمون تستقر في متحف عواصم مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة

من أجل إثراء العرض المتحفي في متحف عواصم مصر تم الانتهاء مؤخراً من وضع مومياوات كهنة وكاهنات آمون داخل فتارين العرض في العاصمة الادارية الجديدة.


واستقبل المتحف خلال الأسبوع الماضي أكثر من مائة قطعة آثرية لعرضها بالمتحف داخل العاصمة الإدارية الجديدة، وقد تم اختيارها لتكون ضمن سلسلة تحكي تاريخ العواصم المصرية عبر العصور المختلفة، وقم تم تجميعها من المخازن الآثرية مثل مخازن متاحف الأقصر والمتحف المصري بالتحرير ومنطقة ميت رهينة الأثرية.


ومن متحف الأقصر تم استقبال مجموعة من أحجار التلاتات التي تصور الملك اخناتون وزوجته الملكة نفرتيتي، فضلاً عن مركبة كوبية وكالاش ونموذج لعجلة حربية تم اهدائها إلى الملك فاروق من قبل.

استقبال المومياوات وتعقيمها


أما المتحف المصري فقد تم استقبال عدد من المومياوات منه لكهنة وكبار رجال الدولة وعدد من الأواني الكانوبية وصندوق خشبي نقش عليه صوره لأنوبيس، وتمثال مزدوج للملك مرنتباح وحتحور من منطقة آثار ميت رهينة.


من هم مومياوات كهنة آمون؟


مومياء نجمت زوجة حريحور كبير كهنة آمون، حيث زينت أعينها بالأحجار الملونة باللونين الأبيض والأسود وايضاً بالشعر المستعار وحواجب شعر طبيعي مما أدى إلى ظهورها كملكة لازالت حية.


أما مومياء نسي خنسو وهى الزوجة الثانية لكبير كهنة آمون بانجم الثاني، فأصبحت نموذج لتطور أسلوب التحنيط بالأسرة 21 نظراً لعيناها المزينان بالأحجار ولون بشرتها الأصفر والأحمر الداكن وقد لفت بالكتان الرقيق، بالإضافة إلى مومياء جد بتاح إيو إف عنخ من الأسرة 21 والتي زينت أقدامها وأصابعها بالخواتم.


ويروي متحف عواصم مصر تاريخ العواصم المصرية عبر العصور المختلفة، فيعرض آثار عواصم مصر القديمة والحديثة والتي يبلغ عددها 7 عواصم منف، طيبة، تل العمارنة،الإسكندرية،القاهرة الإسلامية ، القاهرة الخديوية بالإضافة إلى مقتنيات توضح أنماط الحاة في كل حقبة تاريخية.


والقسم الثاني من المتحف عبارة عن جناح يمثل العالم الآخر عمند المصري القديم ويتكون من مقبرة توتو والتى تم اكتشافها عام 2018 بمحافظة سوهاج وقاعة أخرى تعرض مومياوات وتوابيت.


كما يتضمن العرض استخدام التكنولوجيا الحديثة وشاشات عرض مالتي ميديا تعرض فيلم بانورامي تفاعلي وعروض توضيحية لشكل كل عاصمة من العواصم المصرية القديمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المقال محمي لحقوق الكاتب !!