كل جديد

“كورونا” يغير خريطة الطيران الجوي عالميًا

حملت مدينة لندن لقب المدينة التي لديها أكبر اتصال جوي مع بقية العالم لسنوات، ونتيجة لسلسلة التغييرات التى حدثت بسبب الوباء العالمي كوفيد -19 انتزعت شنغهاي هذا اللقب من لندن.

كما ورد في التقرير السنوي الصادر عن الاتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا)، أن فيروس كورونا قد أحدث تغيرات هائلة في خريطة النقل الجوي والطيران وما يسمى ب”المدن الأكثر ارتباطاً في العالم” ومن الغريب أن يقع على هذه القائمة 4 دول من الصين والتي كانت من البداية هي موطن الوباء.


وكانت نيويورك في العام الماضي قد احتلت المرتبة الثالثة ضمن أفضل 10 مدن من ناحية الاتصال الجوي إلا انها لم تكن ضمن القائمة هذا العام.


وتشير هذه النتائج إلى أن الوباء قد بدد قرناً من التقدم في مجال الربط الجوي بين المدن والأسواق العالمية، ووفقاً لبيانات وزارة السياحة الصينية سافر 425 مليون شخص عبر الصين خلال موسم العطلة في أوائل اكتوبر حيث استئنفت الرحلات الجوية نشاطها بعد اتخاذ اجراءات العزل الصارمة حيال الوباء في حين لازالت دول أوروبا والولايات المتحدة تعاني، كما تناقش اليابان وسنغافورة والصين اتفاقيات سفر خالية من الحجر الصحي مع دول أخرى.


كما ذكر تقرير أياتا نتائج أخرى لتغييرات الوباء العالمي ومنها معاناة دولة أمريكا اللاتينية من انهيار شبكة اتصالها الجوي بنسبة تصل إلى 91%.

أما عن المكسيك وتشيلي فكانتا الدولتان الوحيدتان اللتان قاما بأداء أفضل حيال اجراءات الوباء وتخطي الأزمة، وتضررت مراكز النقل الرئيسية مثل لندن ونيويورك وطوكيو، من انخفاض نسبة الرحلات الجوية حيث شهدت لندن نسبة انخفاض تصل إلى 67% في اتصالات السفر الجوي، وبانكوك وهونغ كونغ انخفاض وصل إلى 81% مقارنة بالعام الماضي بينما انخفضت تكاليف السفر بشكل كبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المقال محمي لحقوق الكاتب !!