آثار وتراث

موكب نقل المومياوات.. إليك أبرز أسرار الملك الحالم تحتمس الرابع

مقبرة الملك تحتمس الرابع من المقابر التي شاركت في الحدث العالمي، وهو موكب نقل المومياوات، من المتحف المصري بالتحرير، إلى المتحف القومي للحضارة المصرية.

عزيزي القارئ، إذا كنت تريد معرفة تاريخ الملك تحتمس الرابع، وأهم انجازاته، بالتأكيد انصحك بقراءة هذا المقال.

من هو الملك تحتمس الرابع

هو ابن الملك “أمنحتب الثاني” والملكة” تي رعا”، قال عنه المؤرخون، أنه يعود إلى الأسرة الثامنة عشرة في عصر الدولة الحديثة .

حكم مصر لمدة ثماني سنوات، وكان لديه شخصية قوية، حيث أنه كان يتبع سياسة العنف مع الشعب وأطلق عليه الملك الحالم والنائم أيضا وتوفي في الثلاثون من عمره.

كيف كانت حياة تحتمس

كانت حياة الملك “تحتمس الرابع” مليئة بالكثير من الأحداث، حيث أنها لم تكن بسيطة إطلاقًا، ومن خلال السيرة الذاتية تم التعارف علي مجموعة معلومات، ومن أهمها أنه لم يكن من حقه الحكم ولكن تم اصطناع الحيل بواسطة الملك “تحتمس الرابع”.

حيث كان لأمنحتب الثاني خمسة أبناء يتسابقون على الخلافة والحكم، ولقد أدعى أنه رأى الأله رع في نومه، والذي  أخبره بأنه إذا قام بإزالة الرمال المتراكمة على تمثاله والحفاظ عليه مما يطمسه عن الأعين فإنه سيمنحه تاج مصر.

وجدت هذه الرؤيا مسجلة على لوحة بين يدي تمثال أبو الهول، واعتبرها المؤرخون بأنها دليل على أن تحتمس لم يكن الوريث الحقيقى لعرش مصر ، الأمر الذي دفعه لاختلاق قصة الرؤيا كنوع من التحايل للاستيلاء على العرش بدون حق شرعي، نتيجة وقوف أخوته عقبه في طريقه.

وقد أزال بالفعل الرمال عن أبو الهول وأقام حوله سورا بناه من اللبن.

بعد استيلائه على العرش والحكم، تزوج من الملكة نفرتارى، وكانت ملكة من الأسرة الثامنة عشرة لمصر، وكانت أول من يطلق عليها زوجة الفرعون العظيمة.

وتزوج أيضًا بالملكة “موت إم ويا “والتي يعنى اسمها إله الموت في السفينة المقدسة، وهي تعد الزوجة الثانوية للملك، وأم الملك “أمنحتب الثالث”.

وتزوج الأميرة الميتانية لحل الأزمة والوصول إلى السلم، ولقد أنجب منها 12أمير وأميرة وكان من بينهم ثلاثة ذكور وتسعة من الأناث حيث أنجب تحتمس وأمنمأت وأمنمحات.

وذكر المؤرخون، أن الملك “تحتمس الرابع” تزوج بالملكة “يعرت” ولكن لا يوجد أطفال من الملكة مذكورين حتى الوقت الحالي.

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو IMG_20210331_014138.jpg
اللوحة الخاصة بتحتمس في ثمثال أبو الهول

حكمه

بعد تولى تحتمس الرابع الحكم قام بحملة على شمالي بلاد سوريا(نهرين) وانتصر فيها وأخمد جميع الثورات التي قامت بها، وعاد من هذه الحملة محمل بالكثير من بالغنائم.

وأضاف المؤرخون، أنه عاد عن طريق لبنان أثناء هذه الحمله، حيث أخذ منها كمية هائلة من أخشاب الأرز، من أجل بناء سفينة آمون المقدسة.

وذكرت قصة الأخشاب على مسلة توجد في روما. وشهدت علاقاته مع سوريا تغيرات كبيرة، نتيجة التحالف السلمى بين المصريين والميتانى والذي توج بالزواج الملكى بين تحتمس الرابع وابنة ارتاتاما الأول ملك ميتانى كما ذكرنا في بداية المقال.

وقام الملك “تحتمس الرابع”بحملة ثانية على بلاد كوش بالنوبة حيث قامت ثورة في بلاد واوات، واستطاع هزيمة أعداءه وعاد بأسرى وأسلاب كثيرة.

وذكر المؤرخون، أن الملك “تحتمس الرابع” كان أكثر ذكاءً من والده الملك “أمنحتب الثاني”، حيث أنه توصل إلى حل سلمي مع المشكلة المتيانية وهي الزواج من أميرة من بلاد ميتاني، حيث أن والده لم يتوصل لشئ سوي الحصول على هدنة.

إنجازاته

لقد أقام الملك تحتمس الرابع بتشييد مسلة للملك تحتمس الثالث بمعبد الكرنك، وهي من الجرانيت الأحمر ويبلغ طولها 32 متر، وتعد من اطول المسلات في العالم، ويُقال إنه لم يتم استكمالها لمدة اثنين وأربعون عامًا.

وقام تحتمس بإضافات لكثير من المعابد وأبرزهم معبد الكرنك، والذي نُقش به مناظر أضيفت للبوابة الرابعة ونقش أيضا القرابين التي كان قدمها لآمون بعد عودته من حملته الأولى ببلاد آسيا.

و قام بتشييد مسلة في معبد الكرنك كانت قد تم قطعها في عهد تحتمس الثالث وهى من الجرانيت الأحمر ويبلغ طولها حوالي 32 متر وتعتبر أطول مسلة في العالم،

وكان تحتمس الرابع أول من أمم أبو الهول ووفر له الحماية، وأقام مقبرة لنفسه في وادي الملوك وكانت رقم 43 وتم اكتشافها عام 1908 علي يد “ثيدورديفير”، ولكن مع الأسف تعرضت المقبرة للنهب.

وصف المومياء

لقد كان لديه شعر طويل مغطاه بالحناء وظل كما هو وكأنه لم يمر عليه الآلاف من السنوات.

وكانت ملامحه هادئة وكأنه نائم ويحلم أيضًا، وكان يقول أن أحلامه إشارة من الإله، ولذلك قد أدى إلى أنه استولى على الحكم ولم يكن له حيث أنه قال قد تمت زيارته من أبو الهول في أحلامه.

تحتوي هذه الصورة على سمة alt فارغة؛ اسم الملف هو images-2-2.jpeg
مومياء الملك تحتمس الرابع

وفاته

توفي تحتمس الرابع في عامه الثلاثين، وقيل أنه مات بسبب مرض، لانهم وجدوا أثناء تشريح المومياء ضعف الجسد ولم يتبين لنا هل هذا صحيح أم لا.

دُفن في المقبرة التي أعدها لنفسه في وادي الملوك، كان هذا الفرعون من أكثر الملوك التي قدمت لمصر الكثير.

شاركنا برأيك.. هل أنت من منتظري الحدث العالمي موكب نقل المومياوات؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المقال محمي لحقوق الكاتب !!