وِجهات

للباحثين عن المغامرة.. أفضل 8 وجهات يُمكنكم الذهاب إليها

أيها الباحثون عن المغامرة: نعلم أن الوجهات المعتادة لن تلائم رغباتكم الكبيرة في السفر. فأنتم بحاجة إلى النشاط والكثير من المرح. لحسن الحظ، لقد وجدنا الأماكن التي تناسبكم.

تبدأ الأماكن الثمانية من رياضة قوارب الشلالات النهرية بمدينة انترلاكن إلى الغوص في قفص القرش بمدينة كيب تاون، سوف يُضخ الأدرينالين بالتأكيد في خطط رحلاتكم الخاصة بكم.

1- التعمق في ألاسكا

 بما أن ألاسكا مليئة بالتجارب الرائعة للباحثين عن المغامرة؛ مثل السير مسافات كبيرة في الجليد والتزحلق بالحبال المعلقة والتزلج بالهليكوبتر؛ فهي الأفضل في الرياضات المائية. إن الولايات المتحدة لديها بعض شلالات القوارب النهرية الأفضل في العالم مع وجود منحدرات نهرية من الفئة الخامسة والسادسة.

وإذا لم تكن المنحدرات النهرية هي ما تفضله يُمكنك التجديف بالقوارب الصغيرة عبر حقول الجبال الجليدية والمضايق الجليدية المنحوتة. لكن هذا ليس كل شيء؛ فهناك أيضًا خيارات أخرى مثل جولات بالعربة الجليدية أو الغطس في الينابيع الساخنة أو جولات بحرية بالطوف في مضايق ألاسكا أو جولات للحياة البرية في الدائرة القطبية الشمالية. مهما كان ما قررت فعله في النهاية ترقب الكثير من المطبات والطين ومشاهد الحياة البرية المُذهلة.

آلاسكا المغامرة
آلاسكا المغامرة

2 – سباق بطول المنحدرات النهرية في كوينزتاون

تعد كوينزتاون مركزًا لبعض الأنشطة الأكثر فاعلية في نيوزيلاندا للباحثين عن المغامرة، وغالبًا ما يُشار إليها بأنها عاصمة المغامرات في البلاد (وأحياناً في العالم). كما أنها تُعد الوجهة الأساسية لأي شخص يريد الشعور بالكثير من الأدرينالين. كوينزتاون ستجعل قلبك يخفق بقوة من المرح (حرفياً) لأن لديها شئ يناسب كل مستوى من الجرأة؛ من التزلج بالهليكوبترعلى نهر شوتوفر إلى السباق بطول المسارات الهائلة إلى ركوب شلالات القوارب النهرية بقارب نفاث إلى القفز بالمظلات على ارتفاع 15000 قدم.

Queenstown

3- غُص في مياه (ماوي) الصافية

في حين أن ماوي بها شواطئ جميلة، إلا أنها ليست وجهة للاسترخاء طوال اليوم ولكنها مُصممة للاستكشاف. تريد نصيحتنا؟؛ أحزم بعض الزعانف واكتشف عالماً تحت الماء في جولة غطس للباحثين عن المغامرة. كما أن الاستيقاظ بمقربة شخصية من الحياة البرية سيُشعرك بمتعة لم تشعر بها من قبل. وإذا كنت مهتماً بملاحقة الشلالات فإن (ماوي) تُغطيها الغابات المطيرة. وبمجرد أن تعبر الجزيرة، أذهب للمرتفعات لرؤية الوادي من أعلى أو طِر بمظلتك فوق الغابة لترى ما يراه الطائر بعيونه.

ماوي

4- تنزه في باتاغونيا

تمثل باتاغونيا كل شئ ممتع في الهواء الطلق، مثل السير لمسافات طويلة وصيد الأسماك والتسلق والتجديف وركوب الدراجات. سوف يحب السياح المتعطشون تلك المنطقة لجمالها الفريد ومسارات المشي المتعددة بها. إن المشهد الطبيعي بها ساحر بالفعل؛ من قمم  الجبال الشاهقة والغابات الكثيفة إلى البحيرات المتلألئة والكتل الجليدية الهائلة. وتشمل المتنزهات المشهورة متنزه (توريس ديل باين) ومنتزه (لوس جلاسيرز) المحليان و(منطقة البحيرة). و جرب السير لمسافات طويلة في الجليد في (جراي جلاسير) إذا أردت الشعور بالأدرينالين الحقيقي للباحثين عن المغامرة.

باتاغونيا

5- القفز بالمظلات في (انترلاكن)

لا يهم ما هو الفصل، مازال هناك قائمة طويلة من الأشياء التي يُمكن أن تفعلها ببلدة (انترلاكن). خلال شهور الصيف، يُمكنك ركوب الأمواج والتجديف وركوب قوارب الشلالات النهرية والقفز بالمظلات (يًمكنك أيضاً تجربتها بالقفز من الهليكوبتر) والقفز بالحبال. أما شهور الشتاء فهي جاهزة للألعاب بالفعل؛ مثل الهبوط الجليدي والتزلج بالأحذية الثلجية والتزحلق الليلي والتزلج والتزحلق على الجليد. في أي وقت على مدار العام هناك دائماً شيء لا يتحمله أصحاب القلوب الضعيفة. إذا كنت تصطحب القليل من مدمني الأدرينالين هؤلاء، فمدينة ملاهي (سبيلبارك) ممتازة بالنسبة للعائلات. تلك المغامرة القائمة على الغابات لا تكتمل بدون الجسور الخشبية وتقلبات طرزان والتزحلق على الحبال وأكثر من 90 تحدي مختلف بانتظارك للباحثين عن المغامرة.

انترلاكن

6- اكتشف جبال روكي الكندية

إن جبال روكي الكندية هي ساحة بالفعل لمن يعشقون الهواء الطلق؛ ونقصد بذلك الجبال الجميلة والبحيرات الصافية والينابيع الساخنة والكثير من الحيوانات البرية (فلتحترس من الدببة!). كما أن هناك مسارات رائعة لرياضة المشي لمسافات طويلة بالمتنزهات المحلية في انف وجاسبر وكوتيناي، بما في ذلك المشي لمسافات قصيرة في اليوم لمن يحضرون معهم شركاء حذرين. تقدم المنطقة أيضاً أثناء فصل الشتاء جميع الرياضات الشتوية التي يمكن تخيلها؛ بما في ذلك التزلج والتزحلق على الجليد وحتى زلاجات الكلاب.

جبال روكي

7- تغلغل في سلوفينيا

تُعد سلوفينيا  كالجوهرة الخفية في شرق أوروبا، لهذا يجب أن تكون سلوفينيا ضمن خريطة أي مسافر نشط. المحطة الأولى: بليد تلك المدينة الصغيرة في تلال جبال الألب جوليان مليئة بالأشياء المُثيرة للقيام بها. وعندما نذكر أن لديها كل شئ، فإننا نعني ذلك. يُمكن للسيٌاح الذهاب للكهوف وركوب قوارب الشلالات النهرية والتجديف (بما في ذلك التجديف تحت الأرض) وتسلق الجليد. لكن المغامرة لا تقتصر فقط على مدينة بليد. يُمكنك التوجه إلى بوفك لاستكشاف وادي سوكا وأكثر من ذلك للباحثين عن المغامرة.

سلوفينيا

8- أذهب للغوص في قفص القرش في كيب تاون

هناك ما هو أكثر من تذوق النبيذ ومشاهدة المعالم السياحية في كيب تاون. من المشي لمسافات طويلة وحول (جبل تابل) إلى الإبحار في البحار المفتوحة، هناك الكثير من الأنشطة للاختيار من بينها. يُمكنك حتى الطيران إلى السماء والمشاركة في تجربة بالمظلات جنبأً إلى جنب من (سيجنال هيل) إلى (لايونز هيد) و للمزيد من التحدي بينكم، فإن الغوص في قفص القرش وسط أسماك القرش البيضاء الكبيرة في جانسباي هو أحد الخيارات المطروحة دائماً مثل الخيارات الأخرى لخوض تجربة صديقة للبيئة.

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المقال محمي لحقوق الكاتب !!