وِجهات

نيبال.. وأهم 7 أماكن للسياحة

إذا كنت من محبي المغامرة والسفر للأماكن السياحية غير المعتادة حول العالم، فبالتأكيد ستكون وجهتك إلى الجميلة المنسية نيبال أو كما يطلقون عليها “بوابة السماء”.

سنقدم لك في هذه المقالة أشهر وأهم الأماكن السياحية داخل نيبال لربما تكون وجهتك السياحية المقبلة.

فهي تعد إحدى أهم الدول وأقدمها فهي أول دولة تم اكتشافها بين دول شرق آسيا، تقع في قلب جبال الهيمالايا بين الهند والصين، ويعتنق أغلب سكانها الديانة الهندوسية.

وأهم ما يُميزها أنها تضم أعلي سلسلة جبال في العالم ومنها قمة جبل إفرست ويعتبر أعلى جبل في العالم حيث يبلغ ارتفاعه حوالي 8848 متر عن سطح البحر.

السفر لها يعد من التجارب الفريدة التي لا تُنسي، فهناك الشعور الحقيقي بروح المغامرة بين تسلق الجبال والقفز بالمظلات، ومن زاوية أخري الاستمتاع بالطبيعة الساحرة، والبحث عن الذات.

وأيضًا العديد من المعالم الأثرية والثقافية لمحبي التاريخ، والأماكن السياحية والدينية التي تجعلك تتعرف على مختلف الثقافات والحضارات.

والآن نبدأ رحلتنا من داخل دولة نيبال، وأهم الوجهات السياحية التي ننصحك بزيارتها:

كاتماندو:

من أهم الوجهات التي يجب زيارتها فهي العاصمة وتعد من أكبر مدن نيبال التي لا مثيل لها، وتحمل الاسم نفسه في وادي كاتماندو، فإذا كنت من هواة التاريخ والأماكن العريقة فعليك بكاتماندو لما تحتويه من أماكن ومباني قديمة إلى جانب الروائح العطرة المنتشرة فى كل مكان المنبعثة من المتاجر والمعابد المنتشرة هناك، وإليك بعض الأماكن التي ننصحك بزيارتها في كاتماندو:

ساحة دوربار :

تعتبر ساحة دوربار من أهم الأماكن السياحية في كاتماندو التي يجب عليك زيارتها، تقع وسط العاصمة وتعد واحدة من ثلاث ساحات كبيرة كانت تسمى بالساحات الملكية في قديم الأزل، يوجد بها عدد من المباني المعمارية الأثرية تحيط بالساحة من كل جانب وأبرز مايميزها هي أسراب الحمام المنتشرة بكل مكان، كما يوجد بها معبد كبير يسمى تاليجو يصل طوله إلى 40 متر تقريبًا.

حديقة الأحلام :

وهي جزء من قصر القيصر الذي بني عام 1895، وتعتبر من المعالم السياحية والترفيهية التي تبرز أجمل المشاهد الطبيعية والعادات المختلفة لسكانها المحليين.

بلدة باتان في نيبال:

إذا كنت من محبي الفن والأعمال اليدوية فلا تتردد في الذهاب إلى بلدة باتان؛ فهي مشهورة بالتماثيل المعدنية ومنحوتات الحجر والخشب، ويُمكنك أن تقتني منها ما تشاء كهدايا تذكارية، ومن أكثر المعابد المشهورة في باتان: معبد كريشنا والمعبد الذهبي ومعبد شانكار نارايان.

منطقة جبل إفرست:

ونأتي إلى أكثر الأماكن تشويقًا وإثارة في كاتماندو وهي منطقة جبل ايفرست، وتعد من أهم المزارات السياحية فى نيبال على الإطلاق لمحبي المغامرة وتسلق الجبال والسير لمسافات طويلة والتخييم في الهواء الطلق، نعدك بتجربة لا مثيل لها من أعلى قمة جبل فى العالم.

وتعد قمة إفرست هي إحدى قمم جبال الهيمالايا العظمي التي تقع في جنوب قارة آسيا على الحدود بين نيبال ومنطقة التبت الصينيّة، ويبلغ عمرها حوالي 70 مليون عام، ويصل ارتفاع جبل إفرست إلى 8850 م، وهو أعلى جبل في العالم، وأعلى نقطة على سطح الأرض، ويعتبر جبل إفرست مصدرًا رئيسيًا للإيرادات من المصادر الأجنبية للحكومة النيبالية.

ويذكر، أنه قُتل العديد من المستكشفين والمتسلقين أثناء محاولاتهم الصعود إلى قمة جبل إفرست.

أشخاص تسلقت قمة إفرست:

جيمس ويتاكر وهو أول أمريكي يصل إليها عام 1963م، وإدموند هيلاري وتينسينج نورجاي وهم أول من وصلوا إلى قمة إفرست عام 1953م، وجونكو تاباي اليابانية، وهي أول امرأة تصل إلى القمة عام 1975م.

الأطعمة المحلية في كاتماندو:

إذا أردت أن تتعرف على شعبًا عن قرب فعليك أن تتذوق أطعمته، ومن أشهر الأطعمة المحلية التي تُقدم هناك:

“chatamari”:
وهو عبارة عن فطيرة من دقيق الأرز يقدم مع اللحم أو الخضار وتسمي البيتزا النيبالية.

“choyla”:
وهو طبق من اللحم المشوي بالتوابل النيبالية الخاصة مختلفة المذاق.

“Gundruk”:
ويعد الجندرك من أكثر المأكولات شهرة فى نيبال ويتم صنعه بتخمير الخضار الورقي الأخضر، ويُصنع عادة في مخلل.

“Cura”:
كيورا وجبة أخرى من أكثر ما تشتهر به نيبال، وهي عبارة عن أرز يتم ضربه بشكل مسطح وتجفيفه لفترات طويلة، ويُنصح بتناوله بجانب الكاري المُتبل لشدة جفافة.

“Dal bhat”:
وهو وجبه يومية متكاملة يتناولها النيباليين مرتين على الأقل يوميًا، وعبارة عن حساء من العدس والتوابل النيبالية يُقدم مع الأرز والكاري والخضار بأنواعه المختلفة، هذا إلى جانب المخللات النيبالية والصلصة الحارة.

مومو momo:
طبق طعام مشهور وسريع الصنع فيها، عبارة عن زلابية طازجة ومملوءة بمجموعة متنوعة من المكونات مثل اللحوم والدجاج والخضار وتُقدم مع الصوص الأبيض.

ومن كاتماندو إلى قبة ستوبا:

وإذا أردت العودة بآلة الزمن للعصور القديمة حيث كان يتم تقديم القرابين للإله فعليك بزيارة قبة ستوبا البوذية والتي تقع في وسط البلد بالكاد تلمحها ولكن عند الدخول لها تجد عالمًا مختلفًا تمامًا، فهي مركز خاص بالعبادات الخاصة بالبوذيين، وتعد ستوبا من أضخم الأبراج البوذية في العالم.

باكتابور

باكتابور في نيبال
باكتابور في نيبال

تقع باكتابور من “المدن الملكية”، على الطريق التجاري القديم إلى التبت وخارج كاتماندو، بالنسبة إلى باكتابور، كان هذا الطريق التجاري رابطًا شريانيًا ومصدرًا رئيسيًا للثروة، وسمح البعد النسبي في ذلك الوقت للمدينة بالتطور بشكل مستقل وبطرق تميزها عن المدينتين الأخريين. على عكس باتان وكاتماندو، فإن سكان بهاكتابور هم هندوس في المقام الأول.

أفضل مكان لبدء جولة في المدينة هو ميدان دوربار، حيث يوجد العديد من المعابد بالإضافة إلى القصر الملكي. المنطقة كلها من مواقع التراث العالمي لليونسكو.

ومن أشهر المعابد:

معبد باشوباتيناث:

ويعد أحد أقدم المعابد وأكثرها شهرة بنيبال ويقع على أطراف كاتماندو عاصمة نيبال، يتدفق نهر باغماتي بالقرب من هذا المعبد المخصص للإله في نيبال حسب اعتقاداتهم، اللورد باشوباتيناث، المعروف أيضًا باسم اللورد شيفا. يزوره أتباع الهندوس في هذا المكان السياحي.

تم بناء الكثير من المعابد، ولكن هذا المعبد يعد أقدم معبد للهندوس في كاتماندو، بعض المعابد الموجودة في معبد باشوباتيناث: هي معبد فاسوكي ناث ومعبد أنماتا بهيرافا ومعبد سوريا نارايانا وضريح كيرتيموكا بهايرافا وضريح بودهانيلاكانثا وضريح هانومان و١٨٤ مزارًا، كما أنه تم إدراجه في قائمة مواقع التراث العالمي لليونسكو، لذا يعد معبد باشوباتيناث أحد أكثر الأماكن الموصى بها عند زيارة نيبال.

معبد سوايانبو ماندير:

وهو أحد الأماكن المقدسة الشهيرة ومن أشهرالأماكن السياحية في نيبال، يقع على قمة تل مخروطي الشكل، ويُشار إليه أيضًا باسم معبد القرد، يحتوي المعبد على العديد من الأساطير التي تجعله مشهورًا للغاية وواحدًا من أفضل الأماكن السياحية في نيبال.

يعد سوايانبو ماندير واحدًا من الهياكل الدينية القديمة التي توجد بها، ويحظى هذا المعبد بشعبية كبيرة بين الناس الذين يتبعون البوذية، ويحاول العديد من الأشخاص في جميع أنحاء العالم الذين يتبعون البوذية زيارة هذا المكان عند زيارتهم إلى نيبال، فهو أحد الأسباب التي تجعل البوذية تحظى بشعبية كبيرة في جميع أنحاء نيبال.

معبد ماناكامانا:

ويعد من الأماكن الشهيرة للحج للهندوس الهند والنيباليين، تعرض هذا المعبد لأضرار بالغة في زلزال عام 2015، ولكنه يخضع لعمليات إصلاحية.

منتزه شيتوان الملكي الوطني:

منتزه شيتوان الملكي الوطني
منتزه شيتوان الملكي الوطني

وهو أول محمية طبيعية في نيبال، وأحد مواقع التراث الطبيعي العالمي التابع لمنظمة اليونسكو، ويضم عدد كبير من أنواع النباتات والحيوانات النادرة، فهناك يمكنك مشاهدة النمور والتماسيح والدببة والفيلة في بيئتهم الطبيعية، لذا يعد منتزه شيتوان من أهم الجهات التي ننصحك بزيارتها إذا سافرت للسياحة في نيبال.

بوخارا وبحيرة فيوا:

هي ثاني أكبر مدن نيبال، وتعد من أهم بقاع القفز بالمظلات في العالم، ورياضة القفز، لما تحتويه من بحيرات وجبال ذات قمم ثلجية تُحيط بها، ومن أهم البحيرات بها ” بحيرة فيوا” والتي تتميز بالهدوء والمياه الصافية وتنعكس صور الجبال عليها، مما تجذبك للقيام بجولة بها عن طريق القوارب الصغيرة الموجودة على ضفافها، لذا لا يمكنك السياحة في نيبال دون زيارة بوخارا.

محمية أنابورنا:

جنة الله على الأرض فهي مدينة الطبيعة الساحرة ومن أشهر مناطق التنزه في نيبال، تضم أنابورنا نحو 1226 نوعًا من النباتات، وتحوي بين تضاريسها جبلًا يصل ارتفاعه إلى 8000 متر، وواديًا هو الأعمق في العالم، وأنهارًا جليدية، والمثير بها أنه لا يمكن الوصول إليها إلا سيرًا على الأقدام، ولعل هذا السبب هو الذي حافظ على جمالها الطبيعي النائي عن التلوث، وتعد أنابورنا من أكثر أماكن الاسترخاء بين الطبيعة الساحرة والجبال والبحيرات وحقول الشاي المُحيطة بكل مكان ويطلق عليها أبل باي سيركت.

بركة راني بوخاري:

بركة راني بوخاري
بركة راني بوخاري

كثرت الأقاويل والشائعات عنها وتم إغلاقها لأنها أصبحت في الفترة الأخيرة مكان يقبل عليه من يريد الإنتحار، ويتم فتحها يوم واحد فى السنة أمام زوارها لذلك أصبحت من أحد مناطق الجذب أثناء السياحة في نيبال.

ولكي تعيش تجربة فريدة من نوعها فهناك عدة أمور يجب التنويه لها قبل سفرك لنيبال منها:

الحجز والإقامة:

وتعد من أسهل الأمور إذا نويت السفر إلى نيبال، حيث تتمتع نيبال بالعديد من المنتجعات والفنادق الفاخرة ومنها أيضًا الاقتصادية مثل: “الهوستل”، وإذا نويت السفر في موسم الذروة فعليك الحجز قبلها بمدة لا تقل عن شهر.

المياه:

ومن أهم الأمور التي يجب معرفتها هي أن المياه ليست صالحة للاستخدام الآدمي، فعليك تجنب شرب وتناول أية مأكولات غُسلت بمياه الصنبور، وننصح دائمًا باستخدام المياه المعدنية المُغلفة والتي يمكنك شراؤها من أي متجر خلال فترة إقامتك.

الأمراض وسلامتك الصحية:

تنتشر بعض الأمراض مثل: الكوليرا والتيفود، لذا ننصح بالحصول على التطعيمات المناسبة قبل السفر، ويُمكنك أيضًا الاحتفاظ ببعض الأدوية فى حقيبتك الخاصة التي قد تحتاجها خلال فترة زيارتك لنيبال.

المناخ:

تعد الفترة ما بين أكتوبر وديسمبر أفضل فترة في العام؛ للسفر إلى نيبال، حيث تتميز بالمناخ الجيد ولكنها تكون مزدحمة بالحشود السياحية الذين يتوافدوا على نيبال من مختلف دول العالم؛ لزيارة معالمها الفريدة من نوعها.

اللغة:

تعد اللغة النيبالية الأكثر شيوعًا في نيبال، ولكن لا داعي للقلق فهناك عدد من السكان يتحدث الإنجليزية في المدن الرئيسية، ولكن تواجدهم يعد نادرًا في الأماكن الداخلية، لذا لا بأس من حفظ عدة كلمات باللغة النيبالية حتي تستطيع التفاعل مع السكان المحليين.

وبهذا نكون قد انتهينا من تقديم أفضل الأماكن السياحية فى نيبال، مدينة المغامرة والجمال والتي يقصدها العديد من السياح كل عام، نعدك بتجربة لا مثيل لها في أرض الجمال المنسية.

هل ستكون وجهتك القادمة إلى دولة نيبال المُميزة؟!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المقال محمي لحقوق الكاتب !!